ميشال عون

الرئيس عون: التحقيق بملف عرسال عسكري لا يعني السياسيين

حسم رئيس الجمهورية العماد ميشال عون أمس «اللغط» الدائر في ملفّ عرسال، وأكد لزوّاره، كما أبلغوا «المستقبل» أنّ التحقيق الذي بدأ في ملف ما جرى في عرسال في آب 2014 هو «تحقيق عسكري صرف لا يعني رئيس الحكومة السابق تمام سلام ولا السياسيين». وأوضح الزوّار نقلاً عن الرئيس عون أنّه لم يأتِ مرّة على ذكر الرئيس سلام أو أيّ من السياسيين في مواقفه بشأن هذا الموضوع، وأنّ التحقيق المطروح هو مجرّد إجراء طبيعي وبديهي مع انتهاء أي معركة، يتمّ اللجوء إليه لمعرفة معالم الخلل التي شابت مجريات المعركة من دون خلفيات سياسية أو شخصية. أضاف الزوّار أنّ جرود عرسال كانت أرضاً مُحتلّة منذ العام 2014 حتى تحريرها منذ أسابيع، فما كان مستحيلاً لجهة إجراء التحقيقات اللازمة أصبح ممكناً اليوم، ولا تجوز مواكبة الانتصار الذي حقّقه الجيش والتحقيق العسكري البديهي الذي يُفترض أن يعقبه بهذا الكمّ من التفسيرات السياسية التي لا علاقة لها بالواقع. وكان قد غرد عون عبر تويتر مؤكدا ان من حق اللبنانيين وليس فقط أهل الشهداء معرفة ما حصل، مضيفا: اتركوا التحقيق يأخذ مجراه ولا تستبقوه سواء بتوزيع الاتهامات أو بتوزيع شهادات البراءة.

Time line Adv
loading