ميشال عون

الحريري سيصارح عون: الانتظار ما عاد ممكناً

كشفت معلومات لـ"السياسة" الكويتية، أن رئيس الحكومة المكلف سعد الحريري يضغط من خلال الاتصالات المكثفة التي يجريها، لإنجاز حكومته، ولو تجاوز مهلة العشرة أيام التي وضعها وانتهت أمس، لأنه مصمم على أن تكون هناك حكومة، ولن يتوقف عند شروط هذا أو ذاك، باعتبار أن مصلحة البلد تتجاوز كل الاعتبارات، وسيصارح الرئيس عون بأنه ما عاد ممكناً الانتظار ولا بد من حسم الأمور.

داغر: البلد يتّجه الى الانهيار... وإن لم يتّفقوا فليشكّلوا حكومة اختصاصيين

وصف عضو المكتب السياسي في حزب الكتائب اللبنانية سيرج داغر التأخير بتشكيل الحكومة بالأمر "المعيب" في ظل الاوضاع المأساوية التي يعيش فيها المواطن اللبناني، مناشدأً المعنيين بتشكيل الحكومة بأسرع وقت. داغر، وفي مقابلة اجراها صباح اليوم عبر تلفزيون الجديد، اعتبر ان "ما نراه اليوم بشأن الحكومة معيباً فالمسؤولون ليسوا مختلفين على امور مصيرية او اشكاليات معيّنة، انما هم يختلفون على حصص، وهذا امر معيب، فهناك افلاس بالبلد، ولا فرص عمل ولا كهرباء ولا قروض... ونحن نتمنى حدوث التشكيل بأسرع وقت ولو كنا كحزب الكتائب خارجه". واردف قائلاً: "اليوم وضع البلد خطير جداً والافرقاء يعيشون 3 معركة الرئاسة ومعركة المحاور ومعركة الارتباطات... ولا يزال هناك فريق لا يريد ان يتفق مع الآخر لتشكيل الحكومة، وان لم يتم تشكيل الحكومة، سنكون امام مشكلة جديدة"... وحول حصول الكتائب على حقيبة وزارية، اوضح داغر انه " بعد الانتخابات النيابية، التقينا رئيس الجمهورية ورئيس الحكومة المكلف، وقالا آنذاك لنا انهما سيقومان باصلاحات وانهما بحاجة الينا، فأجبناهم انه ان كان هناك نية بالاصلاح، سواء اكان ذلك من داخل الحكومة او خارجها، فنحن مستعدون للاصلاح، ومن حينها لا احد فاوضنا ولا احد عرض علينا حصة بالحكومة ونحن لم نطلب من احد اي حصة". واضاف: " نحن ندرس طريقة التشكيل والنهج القائم ولا نرى اي جدية في تغيير النهج والاصلاح، من هنا ارتأينا ان موقعنا الطبيعي هو المعارضة ولا الحكومة... وانا اؤكد ان اول خطوة اصلاحية سيقومون بها، نحن مستعدون لأن نكون معهم ولنساندهم". وكان داغر قد تطرق في بداية الحلقة عن اليوم الحزين يوم 13 تشرين الاول، معتبراً" ان التطبيع مع سوريا وطي صفحة الماضي لا يحدث بالنسيان انما من خلال الحل والاعتذار، فهناك الكثير من المواضيع العالقة مثل الاتهام بالتفجيرات، موضوع رئيس الحكومة المكلف كما اننا نحن الكتائب لا ننسى شهداءنا ومعتقلينا. وفي سياق منفصل، وحول علاقة الكتائب مع سائر القوى السياسية، شرح داغر ان "علاقتنا جيدة مع مجموعة من الافرقاء وحوارنا قائم على النقاط التي نلتقي بها، فنحن نتحدث مع التيار الوطني الحر عن ملفات نلتقي بها مثل موضوع النازحين السوريين، اما مع تيار المردة فحوارنا حول ملف الدولة، الاصلاح، اداء الوزارات والوزراء.... نحن والقوات كنا نلتقي على كثير من النقاط قبل فترة التسوية، واليوم علاقتنا بهم عادية، وحسب الملفات التي نلتقي بها، اما من اختلفنا معهم فهم من ساروا وفقاً لمنهج نراه خاطئأً، فقد اختلفنا مع تيار المستقبل على سبيل المثال بسبب النفايات والسوكلين وغيرها من القضايا". ورداً على سؤال حول نتيجة الانتخابات النيابية التي حصد فيها الكتائب 3 مقاعد نيابية، قال داغر: " نحن دفعنا ثمناً غالياً من دون اي ندم بينما الناس اليوم تدفع cash ثمن اصواتها وخياراتها السياسية التي وضعتها في صندوق الانتخابات". وعما اذا كان الحزب سيجري تعديلات لاحقة لفوز على مزيد من المقاعد النيابية، قال: " قد تجري بعض التعديلات بالشكل للانتخابات النيابية المقبلة، وذلك لكي يفهم اللبنانيون علينا اكثر ولكننا لن نغير بالمضمون والثوابت التي نحن مقتنعون بها ". واضاف: "للأسف قلنا ان الضرائب ستخفض مدخول الدولة، وهذا ما حصل، قلنا سنلاحظ غلاء في قطاع المدارس، وهذا ما حصل، قلنا ان البواخر ليست حلاً ولن تعطي كهرباء 24 على 24 ساعة ، وهذا ما حصل، قلنا ان التفاهمات السياسية مرحلية ومبنية على مصلحة وحين سيختلف الافرقاء ستحدث سجالات بينهم وهذا ما حصل، قلنا ان المطامر ستدمّر البيئة وهذا ما حصل وما نراه في المتن..." وعن ملف الكهرباء، استغرب داغر كيف ان الدولة لم تحل هذا الملف بعد، " فحين اقترحنا انشاء معامل، اعتبروا ان العمل سيأخذ عاماً او عامين، وها نحن نعاني من ازمة الكهرباء منذ 30 سنة ولا زلنا!" وتساءل: "الم يكن من الافضل انشاء معامل بدلاً متن الانتظار كل هذا الوقت؟ وفي محور خريطة الطريق الاقتصادية التي طرحها رئيس حزب الكتائب سامي الجميّل، عرض داغر ارقام وزارة المالية وقال مدخول الدولة انخفض 0,7% مصروف الدولة زاد 950 مليون دولار في اول 4 اشهر من السنة، البطالة 35% في البلد اما عجز الدولة سيصل الى 7 مليار دولار لهذه السنة فقط، لكن هناك 4 مليارات من هذا المبلغ يمكن ازالتها فقط من خلال حل موضوع الكهرباء وموضوع رواتب الموظفين الوهميين الذي يصل الى ملياري دولار".". قال داغر: " البلد يتجه الى الانهيار، فإذا هم قادرون على تشكيل الحكومة، فليشكلوها، وان لم يكونوا قادرين على الاتفاق في ما بنيهم، فليشكلوا حكومة اختصاصيين تعمل على موازنة تقشفية و نحن نعمل اليوم مع النقابات والقضاة والمصارف ووسائل الاعلام وكل القوى الحية، اي قوى المجتمع، من اجل تشكيل قوة ضاغطة".

loading