ميشال عون

العقدة الحكوميّة...الكرة تدور في مثلث وملعب عون ـ الحريري ـ حزب الله

ليست الأزمة الاقتصادية وحدها التي وصلت الى «الخط الأحمر».. الأزمة الحكومية وصلت أيضا الى هذا الخط مع «بداية تسربها الى الشارع» من جهة، واشتداد الحملات على الرئيس المكلف سعد الحريري مع نبش واستحضار تعابير المرحلة السابقة، ووصول عملية التأليف الى طريق مسدود، ومع تمسك كل طرف بموقفه وتبادل الاتهامات وتصوير مختلف لطبيعة الأزمة وهويتها السياسية والطائفية:

Advertise

هذا ما ناقشه المجلس الأعلى للدفاع!

اوضحت مصادر سياسية ان اجتماع مجلس الدفاع الاعلى اتسم بالاهمية وبإحاطته بكل التفاصيل الأمنية، كاشفة ان الرئيس عون طلب من الاجهزة الامنية التشدد في اتخاذ الاجراءات، ولفتت الى انه عرض بالارقام الاحداث المختلفة التي حصلت خلال هذا العام حتى مساء الاثنين الماضي وذلك بشكل موسع مشيرة الى ان هذه الحوادث تناولت امن المخيمات الفلسطينية، وتجمع النازحين السوريين، فضلا عن حوادث اطلاق نار، وقطع للطرقات، وسرقة ونشل ومخدرات وتهريب واخرى مختلفة كما اكدت المصادر نفسها ان القادة الامنيين شرحوا بشكل مفصل النقاط التي عرضت، وكان تاكيد من قبل الجميع على ضرورة اتخاذ ما يجب اتخاذه من اجراءات للمعالجة، والخطط الواجب اعتمادها لاحقا.

loading