ناسا

العلماء يتابعون عملية تسخين وتبريد المادة حول ثقب أسود

يعتقد علماء الفلك أن متابعة عملية تسخين وتبريد المادة المحيطة بثقب أسود؛ ستسمح لهم بفهم آلية تشكل الرياح الخارجة من محيط الثقب الأسود ومعرفة كمية الطاقة التي تحملها تلك الرياح. تيارات المادة الدائرة حول قمع الثقب الأسود تسخن وتبرد خلال ساعات معدودة، وتمكن علماء الفلك الأمريكيون والأوروبيون لأول مرة من متابعة تلك الميزة الغريبة. واستخدم العلماء لهذا الغرض مرصد "NuSTAR" للأشعة السينية ومرصد "XMM - Newton" المداري التابع للوكالة الفضائية الأوروبية حيث استهدفوا مجرة "IRAS 13224-3809" الواقعة في كوكبة قنطورس.

Time line Adv

ناسا تعرض صور رائعة لمجرة درب التبانة

نشرت وكالة ناسا صور مركبة وفريدة من نوعها في المنطقة إن جي سي 6357 في درب التبانة. وتظهر الصورة أشعة النجوم المشتعلة وسحابة من الغاز البارد. و"إن جي سي 6357" هو سديم ومنطقة هيدروجين في كوكبة العقرب بالقرب من سديم مخلب القطة. ويضم السديم العديد من النجوم الأولية المحاطة بأقراص معتمة من الغاز والنجوم الشابة الملفوفة في "شرانق" متوسعة من الغازات المحيطة بالنجوم الصغيرة. كما يعرف السديم باسم سديم جراد البحر، وقد أعطي هذا السديم أيضا اسم سديم الحرب والسلام من قبل العلماء بسبب مظهره، حيث قالوا إنه في صور الأشعة تحت الحمراء لهذا السديم، يبدو الجزء الغربي منه مشرقا فيما يشبه الحمامة، في حين أن الجزء الشرقي منه يشبه الجمجمة.

Jobs
loading