ناسا

ناسا تطور نظام إنذار مبكر لإنقاذ كوكب الأرض!

نجحت وكالة "ناسا" الفضائية الأميركية في تطوير نظام للإنذار المبكر ضد اصطدام الكويكبات بالأرض، قادر على كشف أي كويكب قبل 5 أيام من اقترابه إلى مسافة خطيرة من الكرة الأرضية. وعمل العلماء في العالم بنشاط خلال العقود القليلة الماضية على دارسة الكويكبات القريبة من كوكب الأرض، وإجراء احصائية لها في محاولة لفهم مدى خطورتها على البشرية. ويسبح في الفضاء القريب من الأرض عدد كبير من الكويكبات، لذلك قام العلماء بوضع معايير بهدف تقييم مدى احتمال اصطدامها بالأرض. واختبرت "ناسا" في أواخر تشرين الأول الماضي نظام "Scout"، الذي يقوم على استخدام تلسكوب تلقائي "Pan-Starrs"، ونجح النظام برصد الكويكب " 2016UR36" قبل 5 أيام من اقترابه من الأرض، وحدد النظام قطر الكويكب (5-25 مترا)، والمسافة التي سيقترب بها من الأرض. وللوهلة الأولى يبدو أن 5 أيام فترة قصيرة جدا وغير كافية لاتخاذ الإجراءات المناسبة، لكنها تعد إنجازا، خاصة وأن العلماء من قبل كانوا يكتشفون الكويكبات قبل ساعات من سقوطها على الأرض، لذلك فإن 5 أيام فترة كافية لاتخاذ تدابير مناسبة لإنقاذ سكان المنطقة التي من المفترض أن يسقط فيها الكويكب.

رحلة للفضاء لاعتراض كويكب يهدد الأرض

أطلقت وكالة الفضاء الأمريكية "ناسا" المركبة الفضائية "OSIRIS-REx" في رحلة ستستغرق عامين للوصول إلى كويكب عائم في الفضاء يدعى "بينو"، وذلك من أجل جمع وجلب عينات من سطحه، لمعرفة المزيد عن بُنية هذا الكويكب الأساسية لهذا الكويكب. ويُظهر الفيديو لحظات إطلاق الصاروخ من قاعدة "كيب كنافيرال" بولاية فلوريدا الأمريكية. ووفقا لناسا فإن المركبة ستصل إلى الكويكب "بينو" في آب عام 2018، لتبدأ دراسة ستستمر لمدة عامين وستقوم بالتقاط الصور وإجراء عملية مسح لسطح الكويكب رسم خريطة له أيضا.

loading