نبيل دوفريج

التمديد سنة لمجلس النواب ؟

أكّد عضو كتلة المستقبل النائب نبيل دو فريج أن الموضوع الأهم لتطبيق العنوان الذي أعطاه الرئيس سعد الحريري لحكومته، أي حكومة استعادة الثقة، هو إقرار الموازنة العامة للدولة، واعتبر ان الثقة الحقيقية هي ثقة المستثمر الذي يختار لبنان لأنه مقبول أمنياً ضمن المحيط الناري الموجود حوله، ورغم ذلك لديه موازنات وتشجيع للاستثمار. دوفريج وفي حديث لـ النهار الكويتية لفت الى ان زيارة رئيس الجمهورية ميشال عون لدول الخليج كان يجب أن تشمل الكويت أيضاً، وأكّد أن هذه الزيارة مهمة لإعادة الحوار الإيجابي مع لبنان، وقد تثمر هذه الزيارة على مستوى تتويج الجهود لإعادة تفعيل هبة المليار دولار السعودية المخصصة لدعم الجيش اللبناني، كما انها قد تسهم في تشجيع المستثمر الخليجي على إعادة التفكير بلبنان، مشدداً على أنها خطوة أولى ضرورية على مستوى إعادة لبنان الى السكة الصحيحة في العلاقات مع دول الخليج. وفي موضوع الإنتخابات النيابية، قال دوفريج انه قد يطول التمديد للمجلس النيابي الحالي لمدة سنة، إذا ما تم التوافق على قانون انتخابي جديد وفق النظام المختلط كما يُحكى، لأن العملية تتطلب تدريب الموظفين الذي سيعملون في الانتخابات وتدريب المواطنين!

دو فريج: الهدف من التصعيد العوني هو خلق حالة شعبوية

رفض وزير التنمية الادارية نبيل دو فريج التكهّن حول مصير جلسة الحكومة اليوم والجلسات المقبلة، وأكّد انه «شخصياً ضد تعليق الجلسات لأن الاستمرار بتسيير الشؤون الحياتية والمطلبية للمواطنين مسؤولية ينبغي عدم التخلّي عنها في هذه الظروف الاستثنائية التي يعيشها لبنان».

loading
popup closePopup Arabic