نبيه بري

بري: مضطرون الى تجرع سم التمديد لتلافي الفراغ القاتل

نقل النواب عن الرئيس نبيه بري في لقاء الاربعاء النيابي اليوم قوله "اننا كنا دائما منفتحين في النقاش حول قانون الانتخاب لإنتاج قانون جديد واجراء الانتخابات على أساسه. لكننا مضطرون في غياب التوصل الى اتفاق على القانون الى تجرع سم التمديد لتلافي الفراغ القاتل والمدمر للبلاد. واضاف:"عندما نتفق على قانون الانتخاب ونقره فإنه في مقدورنا تعديل مدة التمديد ومفاعيلها آخذين في الاعتبار هذا القانون الجديد لإجراء الإنتخابات على أساسه". ونقل النواب ايضا تأكيد الرئيس بري "حرصه على العهد والمؤسسات الدستورية"، مشيرا الى "ان هذا الحرص يقتضي منا جميعا عدم الذهاب الى الفراغ في المجلس النيابي في كل الاحوال". واستقبل الرئيس بري في اطار لقاء الاربعاء النواب: حسن فضل الله، بلال فرحات، مروان فارس، عبد المجيد صالح، قاسم هاشم، علي المقداد، ياسين جابر، هاني قبيسي، نبيل نقولا، اسطفان الدويهي، ايوب حميد، علي عمار، عباس هاشم، علي بزي، علي فياض، انور الخليل، نوار الساحلي، علي خريس، وميشال موسى.

طبخة التمديد تنضج على نار السلطة

وضِعت طبخة البحص الانتخابية على النار الحكومية، ولكن من دون أن تبرز مؤشرات من المصادر السياسية والحكومية بالشأن الانتخابي، حول ما إذا كان إنضاج البحص الانتخابي ممكناً في ظلّ التباينات الحادّة التي ما زالت تحكم هذا الملف، وكذلك حول المدى الذي ستستغرقه الطبخة. واشارت صحيفة "الجمهورية" الى ان مبادرة رئيس مجلس النواب نبيه بري إلى الدعوة لاجتماع هيئة مكتب المجلس اليوم الثلاثاء، بدت أنّها يعكس توجّهاً لدى رئيس المجلس لعقدِ جلسة عامة للمجلس تحت العنوان التشريعي بمعزل عن عمل اللجنة الوزارية التي شكّلها مجلس الوزراء. وبحسب معلومات "الجمهورية" فإنّ الجلسة العامة هي إجراء احترازيّ من قبَل رئيس المجلس في حال لم ترِده أيّ صيغة من الحكومة حول القانون الانتخابي الجديد في وقتٍ قريب جداً.

loading