نبيه بري

نقولا: دعوة برّي الى جلسة في 5 حزيران غير قانونية

رأى عضو تكتل "التغيير والإصلاح" النائب نبيل نقولا أن "دعوة رئيس مجلس النواب نبيه برّي الى جلسة في 5 حزيران غير قانونية حتى الآن، لأن رئيس الجمهورية العماد ميشال عون لم يفتح دورة استثنائية بعد"، مضيفا أن "جدول أعمال ومدّة الدورة الإستثنائية محدّدان ولا يمكن فتحها قبل الإتفاق على قانون انتخابي لأننا بذلك سنكون نهدر وقت هذه الدورة". نقولا وفي حديث لقناة "الجديد" أوضح أن "مشروع القانون المطروح حاليا والذي يقال أن النائب جورج عدوان له يد فيه، كان مطروحا في بكركي وسبق أن وافق عليه الرئيس عون، كما أنه مقتبس من مشروع قانون حكومة ميقاتي"، مشيراً الى أننا "ذهبنا في حينها الى التصويت في الهيئة العامة على مشروعين: مشروع قانون بكركي ومشروع قانون حكومة ميقاتي، إلا أن ونتيجة غياب نواب القوات والمستقبل، سقطت الجلسة بعد أن وصفها برّي بغير الميثاقية".

عين التينة: مطلب التيار والقوات "لعب بالنار"

أتى مؤتمر رئيس مجلس النواب نبيه برّي أمس الإثنين في لحظة يُحاول فيها التيار الوطني الحر والقوات طرح مسألة تعديل الدستور تحت عنوان «ضمان حقوق المسيحيين». وطرحهما يُطالب بـ «تعديل المادتين 22 و24 من الدستور، بهدف الإبقاء على المناصفة والتوزيع الموجود حالياً في المجلس النيابي بشكلٍ دائم ونهائي، حتى بعد استحداث مجلس للشيوخ يُنتخب على أساس مشروع قانون اللقاء الأرثوذكسي»، ما يعني الإبقاء على مجلس نيابي مذهبي واستحداث مجلس مذهبي جديد. رأت مصادر عين التينة هذا المطلب «لعباً بالنار»، مؤكّدة أن موقف برّي «واضح وقد كرّره أكثر من مرّة، وهو اللاعودة عن المناصفة ولكن في إطار وطني». وأشارت إلى أن برّي في مؤتمره أطاح هذا الطرح، إذ إنه «حين اقترح إنشاء مجلس شيوخ اجتهد

برّي سيفطر في بعبدا الخميس

أفادت مصادر عونية وأخرى من فريق 8 آذار، لصحيفة "الأخبار" أن رئيس مجلس النواب نبيه برّي سيزور القصر الجمهوري في بعبدا الخميس، ليشارك في الإفطار الذي دعا إليه رئيس الجمهورية. وقال مصدر وزاري من فريق 8 آذار إن مشاركة برّي في إفطار السرايا الحكومية غروب أمس الإثنين لم يهدف إلا إلى التمهيد للمشاركة في إفطار بعبدا، وكسر الجليد مع عون، وفتح أفق للحل.

loading