نبيه بري

جعجع: سنضع ورقة بيضاء في انتخابات رئاسة مجلس النواب

أعلن رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع أننا مستمرون بوضع ورقة بيضاء ليس بوجه الرئيس نبيه بري إنما تعبيرا عن موقفنا باستثناء النائب قيصر المعلوف، كما أننا مستمرون بترشيح أنيس نصار لنيابة رئاسة مجلس النواب. وأشار جعجع بعد اجتماع لتكتل الجمهورية القوية إلى اننا قررنا تسمية سعد الحريري لرئاسة الحكومة المقبلة. واعتبر أن القرار رقم 10 الذي اصدره الرئيس السوري بشار الأسد خطير جدا ويقضي بإبقاء النازح السوري في لبنان، وهذا يشكل خطورة بالنسبة لكل الدول المضيفة، مطالبا الحكومة اللبنانية تكليف وزير الخارجية الاتصال بالأعضاء الدائمين في مجلس الأمن لإصدار قرار حول هذا القرار. ولفت جعجع ردا على سؤال الى أن"مهاجمة القوات من قبل الوزير باسيل أصبحت عملًا يوميًا، نافيا وجود اتفاق بين القوات والتيار حول موضوع عدم تسمية الرئيس بري لرئاسة المجلس".

إسدال الستارة عن مجلس الـ 2009.. وبرّي لولاية سادسة

اعتباراً من منتصف ليل اليوم، تسدل الستارة عن ولاية المجلس النيابي الحالي الذي استمر 9 سنوات بعد ان مدد لنفسه مرتين بعد انتخابات 2009، لتبدأ ولاية المجلس الجديد المنتخب وفق قانون انتخابي يعتمد النظام النسبي، للمرة الأولى في تاريخ الانتخابات النيابية اللبنانية. وبحسب النظام الداخلي للمجلس والمادة 44 من الدستور، فإنه يفترض ان يرأس أكبر النواب سناً، وهو النائب ميشال المرّ (87 عاما) بدء الولاية الجديدة غداً، إلى حين موعد انعقاد جلسة انتخاب رئيس ونائب رئيس وهيئة المكتب المقررة يوم الأربعاء المقبل. وإذا كان بات محسوماً انتخاب الرئيس نبيه برّي لولاية سادسة فإن نيابة الرئيس لم تحسم بعد، حيث برزت في اليومين الماضيين ملامح خلاف حول هذا المنصب بين «التيار الوطني الحر» و«القوات اللبنانية»، ففي الوقت الذي ستعلن فيه كتلة التيار التي بات اسمها «تكتل لبنان القوي» يوم غدٍ عن اسم مرشحها لنيابة رئيس المجلس وهو محصور بين النائب ايلي الفرزلي والنائب الياس بوصعب، فإن «القوات اللبنانية» رشحت النائب أنيس نصار لهذا المنصب من دون إعطاء أي اعتبار لمسألة نيابة رئاسة الحكومة التي كانت في الحكومة التي تنتهي ولايتها منتصف هذه الليلة وتتحوّل حكومة تصريف أعمال. معلوم ان غالبية الكتل تميل إلى انتخاب الفرزلي في حال رشحه «التيار الوطني الحر» بعد عزوف النائب أبي صعب عن الترشح، وهذا الأمر من شأنه ان يزيد من حدة الكباش القائم بين «التيار» و«القوات» خاصة إذا اصرت الأخيرة على ان يكون منصب نيابة رئاسة الحكومة من حصتها، في حال فقدت احتمال فوز مرشحها لنيابة رئاسة المجلس.

Advertise with us - horizontal 30
loading