نيويورك

بعد الهجوم المتكرّر على الرئيس عون...محفوض يذكّر بالبطريرك صفير!

لم تهدأ مواقع التواصل الإجتماعي في الأيام الاخيرة حيال ملفات وأخبار مرتبطة برئيس الجمهورية ميشال عون كان آخرها موضوع نزول الركاب من الطائرة التي استقلّها مع الوفد المرافق إلى نيويورك. هذا الأمر وسواه، أثاروا موجة تعليقات مُنتقدة من جهة ومُدافعة عن الرئيس من جهة مُقابلة.رئيس "حركة التغيير" المحامي إيلي محفوض علّق في حديث لموقع mtv، قائلا:"صحيح أنني معارض لسياسة الرئيس ميشال عون لكنّ التطاول والتهجّم باستمرار على رئيس الجمهورية مرفوض واعتياده سيؤدّي الى عرفٍ لن تحمد عواقبه لاحقًا".

عون إلى نيويورك بلا حكومة

وسط التعثر الذي يصيب عملية التأليف منذ أشهر، ضُربت مواعيد كثيرة قيل إن الحكومة يجب ان تبصر النور بحلولها لكونها تسبق استحقاقات خارجية ودولية للبنان يُفترض ان يحضر فيها بـ"أفضل صورة" كدولة مكتملة الاوصاف والمؤسسات. الا ان هذه المهل سقطت تباعا، فرئيس الجمهوررية العماد ميشال عون توجّه الى ستراسبورغ الاسبوع الماضي حيث ألقى كلمة في برلمان الاتحاد الاوروبي فيما لا مجلس وزراء في بيروت، وها هو يحزم حقائبه للتوجه الى نيويورك، حيث يلقي كلمة لبنان في 23 الجاري في الجمعية العامة للامم المتحدة، في حين لا معطيات تدل الى امكانية تحقيق خرق في جدار الأزمة الحكومية قبل هذا التاريخ.

Time line Adv
loading