نيويورك

نصف مليون مشرد أميركي يحاولون التعايش مع البرد القارس

يحاول أكثر من نصف مليون مشرد ممّن لا يمتلكون منازل في الولايات المتحدة الأمريكية التعايش مع برد الشتاء القارس. وبحسب مؤسسة الاتحاد الوطني الأمريكي الهادفة لتأمين منازل للمشردين، فإنّ 68 بالمئة من الأمريكيين الذين لا يمتلكون منازل (376 ألف شخص)، قضوا شتاء العام الماضي في الملاجئ، بينما اضطر الباقون (نحو 176 ألف شخص) للجوء إلى الأماكن العامة للاحتماء من برد الشتاء القارس. وأوضحت معطيات المؤسسة أنّ نيويورك تعتبر أكثر الولايات الأمريكية اكتظاظا بالأشخاص الذين لا يمتلكون منازل، تليها ولاية نيو جيرسي. ففي هاتين الولايتين يعيش نحو 86 ألف شخص في 297 ملجأ و84 مكانا مخصصا للإقامة ليوم واحد. وفي مدينة شيكاغو يوجد نحو 19 ألف طالب دون مأوى، ويقوم مسؤولو المدينة بفتح الملاجئ كي يتمكن هؤلاء من المبيت في تلك الأماكن. وتشهد عدة ولايات أمريكية هذا العام، انخفاضا كبيرا في درجات الحرارة، الأمر الذي تسبب في مصرع أكثر من 20 شخصا، وانقطاع التيار الكهربائي عن أكثر من 60 ألف منزل ومتجر.

الطريقة الأمثل لجمع الأموال

مع عزم سلطات تطبيق القانون في نيويورك التحقيق في نتائج التقرير الاستقصائي الذي نشرته صحيفة نيويورك تايمز بشأن الحسابات المزيفة على السوشيال ميديا، تلتفت الأنظار إلى عشرات الشركات التي تقوم بتزييف الحسابات، وبيع المتابعين للمشاهير، والمؤثرين. ومع أن تقرير الصحيفة الأميركية ركز على شركة واحدة تعمل في مجال بيع المتابعين، مفصلا كيف تزيف الحسابات وتعاد التغريدات، ومشاركة منشورات وتزييف الإعجاب والمشاهدات، فإن هناك شركات أخرى مماثلة يمكن ببساطة الوصول إليها بالبحث في غوغل.

بالصور- لبنان يستعيد 3 قطع اثرية سرقت عام 1981

تسلم مدير الآثار سركيس خوري وحافظة المتحف الوطني آن ماري عفيش، في قسم الشحن الجوي في مطار بيروت الدولي، 3 قطع اثرية كانت مسروقة ووجدت في مدينة نيويورك في الولايات المتحدة الأميركية، ونقلت الى بيروت على متن طائرة air france آتية من نيويورك. والقطع الأثرية هي: قطعة من الرخام معروفة باسم رأس الثور، وأخرى عبارة عن تمثال رخامي نصفي لجسم رجل واقدام والثالثة تمثال شبه مكتمل لرجل صادرته السلطات الأميركية أواخر العام الماضي من منزل لبناني مقيم في نيويورك. وقد نجحت الحكومة اللبنانية عبر قنصلية لبنان في نيويورك، بالتعاون والتنسيق مع وزارة الثقافة - المديرية العامة للآثار في لبنان، والسلطات القضائية الأميركية المعنية في استعادتها وذلك بعد تأكيد ملكية الدولة اللبنانية لها. وتم إخراج القطع الأثرية من المطار بإشراف الأجهزة المختصة وبمواكبة من قوى الأمن الداخلي إلى المديرية العامة للآثار في المتحف الوطني، حيث سيتم عرضها في احتفال رسمي سيقام في الثاني من الشهر المقبل، لتعرض بعدها بشكل دائم في المتحف. يذكر أن هذه القطع كانت قد سرقت من مدينة جبيل اللبنانية عام 1981.

loading