وئام وهاب

وهاب في دير الزور وهكذا علّق على قطع رأس أحد المواطنين!

زار رئيس حزب "التوحيد العربي" الوزير السابق وئام وهاب العميد عصام زهرالدين في منزله في السويداء، مهنئا بتحرير دير الزور، في حضور شيخي عقل طائفة المسلمين الموحدين الدروز في السويداء يوسف جربوع وحمود الحناوي وعدد كبير من رجال الدين والمسؤولين والقيادات السياسية وحشد من الأهالي.وكانت كلمة لوهاب أكد خلالها على "أننا نحن في جبل الشيخ منحازون الى جانب سوريا والمقاومة والجيش العربي السوري، ومنحازون الى جانب الرئيس الأسد والى جانب الدولة السورية، ومنحازون الى جانب وحدة سوريا، وما رفضه هذا الجبل من مئة عام عندما حاولوا تقسيم سوريا الى دويلات طائفية ومذهبية وإثنية، هذا الجبل يرفضه اليوم، وما دماء آلاف الشهداء الذين سقطوا إن كان مع العميد عصام أو في مواقع أخرى إلا تأكيد على إيماننا بوحدة سوريا".

ما علاقة وهاب باليابانيين؟

غرد رئيس حزب التوحيد العربي وئام وهاب عبر تويتر: "اليابانيون ملحدون لايؤمنون بجهنم ولا ينتظرون الجنة ومع ذلك لا فساد لا قتل لا رشاوي لا جهل لا سرقة لا تكفير... يكفيها الألتزام بالاخلاق وأحترام القانون".

Advertise with us - horizontal 30
loading