nabad2018.com

وائل أبو فاعور

أبو فاعور: أي مقعد انتخابي لا يستحق إعادة تحريض اللبنانيين على بعضهم

أكد عضو "اللقاء الديموقراطي" النائب وائل ابو فاعور، من مطرانية راشيا للروم الارثوذكس، أن "أي مقعد انتخابي لا يستحق إعادة تحريض اللبنانيين على بعضهم البعض"، مشيرا الى أن "وليد جنبلاط أخذ قرارا بوقف كل المهرجانات الانتخابية لعدم الانجرار الى خطابات مذهبية يفرضها القانون الانتخابي". وكان في استقبال ابو فاعور متروبوليت صيدا وصور ومرجعيون وتوابعها للروم الارثوذكس المطران الياس كفوري، الاكسيرخوس إدوار شحاذي، المتقدم في الكهنة الخوري إبراهيم كرم والاب يواكيم أبو كسم، ورافقه وكيل داخلية الحزب التقدمي الاشتراكي رباح القاضي، رئيس اتحاد بلديات جبل الشيخ صالح أبو منصور، رئيس بلدية راشيا المهندس بسام دلال، رئيس بلدية العقبة الدكتور فؤاد حامد، رئيس المنطقة التربوية السابق علي فايق وفاعليات.

السقطة الكبرى بين وائل بو فاعور وسليم جريصاتي!

ردّ وزير العدل سليم جريصاتي، في بيان، على كلام النائب وائل ابو فاعور في شأن قرار مجلس شورى الدولة بلإبطال قرارين وزاريين قضيا بمنع تسجيل واستيراد مبيدات زراعية. وجاء في بيان الرد الاتي:"ان ما ورد في المؤتمر الصحافي الذي عقده سعادة النائب المرشّح ووزير الصحة السابق الأستاذ وائل أبو فاعور في مجلس النواب لجهة انتقاد قرار مجلس شورى الدولة بإبطال قرارين وزاريين يتضمنان منع تسجيل واستيراد مبيدات زراعية مضرة صادرين عن وزيري الزراعة والصحة، إنما هو مستهجن لا بل خطير، إذ فيه دعوة صريحة للوزيرين المذكورين بإهمال القرار القضائي وعدم السير به(!?) غاب عن سعادة النائب المرشح، الذي اتهم القضاء "بالتدخل بالزراعة" (!) ما يشكل بنظره "سقطة كبرى" للقضاء، أن القرارين المذكورين هما قراران تنظيميان يوجب القانون استشارة مجلس شورى الدولة بشأنهما قبل إصدارهما، وأن هذه المعاملة هي من الأصول الجوهرية التي تؤدي مخالفتها إلى إبطال القرارات التنظيمية وهذا ما حصل، بغض النظر عن مضمون القرارين الذي لم يتطرق إليه قرار مجلس الشورى. لا يجوز استهداف القضاء في حمأة التجاذبات السياسية على عتبة الانتخابات النيابيّة بهذا النوع من النعوت والتوصيفات والاتهامات، ما يعتبر في حد ذاته "سقطة كبرى" للصدقية السياسية.أبعدوا قضاء لبنان عن ولعكم أو هلعكم الانتخابي".

ابو فاعور: وزارة الدولة لشؤون مكافحة الفساد تجربة فاشلة وبائسة بكلّ المعايير

تمنى النائب وائل ابو فاعور ان تكون الموزانة فجرا جديدا دستوريا ماليا للجمهورية اللبنانية بعد السنوات الطويلة من عدم اقرار الموازنات رغم الثغرات التي تضمنتها.وشدد على ان المواطن اللبناني يعاني من أزمة الثقة وسينسب الكلام إلى التحشيد الانتخابي ولكننا لا نملك سوى أقوالنا لنصيح.واكد في مداخلة له اثناء مناقشة موازنة العام 2018، ان تجربة وزارة الدولة لشؤون مكافحة الفساد هي تجربة فاشلة وبائسة بكلّ المعايير ومآلها مآل حزين جدا وباتت عبئاعلى الحكومة اللبنانية.وعن الملف التربوي، قال "ان المنح الدراسية هي سوق تجاري فيها سرقة للمال العام فيما الجامعة اللبنانية والمدرسة الرسمية منسية مما جعل التلميذ اللبناني رهينةً التعليم الخاص".

loading