وزارة الأشغال العامة والنقل

الشهية مفتوحة على هذه الوزارة!

يضاف الى العقدة الدرزية «عقدة الاشغال»، التي يبدو انّ شهية مختلف القوى السياسية مفتوحة عليها. وبحسب المعلومات فإنّ تيار «المردة» أبلغَ من يعنيهم الأمر تمسّكه بهذه الحقيبة ورفضه التخلي عنها. ويدعمه في ذلك حلفاؤه في الثامن من آذار الذين يؤكدون حق «المردة» في هذه الوزارة، خصوصاً انها كانت مسندة إليه في الحكومة السابقة، وبالتالي ليس مقبولاً حجب الاشغال عن «المردة»، كما ليس مقبولاً ان يتراجع تمثيله من دون وزارة الاشغال او ما يعادلها من الوزارات الخدماتية.

Time line Adv

بعد جريمة الموظفة في السفارة البريطانية..."لفلفة في ملف أوبر"!

تساءلت نقابة أصحاب شركات التاكسي في لبنان، في بيان اليوم، عن الاجراءات التي إتخذتها الوزارات المعنية، في شأن عمل شركة "أوبر" في لبنان، بعد الحادثة المؤلمة التي راحت ضحيتها الموظفة في السفارة البريطانية في بيروت.واستغربت النقابة، ما وصفته ب"اللفلفة"، "التي لمسناها تجاه عمل الشركة المذكورة، خصوصا، انها تعمل بطريقة غير شرعية ومن دون ترخيص على الاراضي اللبنانية".وتساءلت النقابة عن الخطوات القضائية التي إتخذت تجاه "اوبر"، لاسيما ان المحاكمة تركّزت على الجاني وإستثنت الشركة المشغّلة المخالفة للقوانين اللبنانية؟ مستغربة عدم توقفها عن العمل في لبنان وإتخاذ الاجراءات القانونية اللازمة في حقها؟ وبالتالي لماذا لم تقم وزارة الداخلية باصدار ما يلزم لوقف الشركة عن العمل وفق طلب وزارة الاشغال التي وجهت كتابا اليها في هذا الخصوص؟

loading