وزارة البيئة

"الوجوه واضحة في الفيديو"...وضعوه على سيارة بيك آب وقاموا بفعلتهم!

طالبت جمعية Green Area الدولية في بيان بـ"التشدد في وقف التعديات على الحياة البرية"، لافتة إلى أنها وثقت "جريمة فاضحة بكل المعايير الأخلاقية والإنسانية استهدفت ضبعا مخططا تعرّض للتعنيف قبل أن ينفق في بلدة صريفا – قضاء صور"، وأكدت أنه "ما عاد بالإمكان التغاضي عن هكذا تعديات"، واضعة "الحادثة برسم النيابة العامة البيئية والوزارات المعنية: البيئة، الداخلية والزراعة، فضلا عن البلديات المفترض أن يكون لها دور رادع في هذا المجال".وجاء في البيان: "إن الوجوه واضحة في الفيديو الذي حصلنا عليه، ويمكن تعميمها ومعرفة من قاموا بتعذيب الضبع، وهو موضوع على سيارة بيك آب، إذ لم يعد مقبولا التمادي والعبث بالحياة البرية والقتل المتعمد لأحياء وحيوانات والتباهي بالتقاط الصور وتعميمها عبر مواقع التواصل الاجتماعي، بطريقة فاضحة تعمم صورة بشعة عن لبنان، وهذا إن دل على شيء، فعلى جهل وتخلف شديدين وعدم احترام للقوانين".

جمعية دوليّة: نملك فيديو يوثّق الجريمة في شمال لبنان

ناشدت "جمعية Green Area الدولية" في بيان أصدرته اليوم "وزارة البيئة وسائر أجهزة الدولية المعنية التحرك لوقف التعدي على الطيور المهاجرة خصوصا في هذه الفترة"، وطالبت بالتشدد "في ملاحقة من يرتكبون جرائم الصيد التي تستهدف طيورا مهددة ومدرجة على القائمة الحمراء من قبل الـ (الاتحاد الدولي لحفظ الطبيعة)".وكشفت الجمعية عن "قتل طائر جارح مصاب فيما يمسك بأفعى كان قد اصطادها، من نوع (عقاب صرارة)، وهو أحد أنواع الطيور المهاجرة الممنوع صيدها، والمحمية باتفاقات دولية، وبموجب قانون الصيد اللبناني، بالاضافة الى أن موسم الصيد في لبنان لم يفتتح بعد من قبل وزارة البيئة".

loading