وزارة الخارجية والمغتربين

ماذا قال باسيل عن اللجوء السوري هذه المرة!؟

رأى وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل أن الوضع الأمني في سوريا قد استتب ولا أحد يمنع السوريين من العودة إلى بلادهم، وتساءل: "بالرغم من أن عودتهم أصبحت ممكنة وآمنة لماذا يستفيد اللاجئون حتى الآن من "بطاقة النازح" وما هو القانون الدولي الذي يرعى هذا الحق؟". وفي السياف نفسه لفت إلى أن "عودة السوريين إلى وطنهم هو حق من حقوقهم لا يحتاج لقرار دولي ولا يقارن بلجوء الفلسطينين خاصة وأن هناك من يحتل أرضهم ويمنعهم من الرجوع إليها". وأكمل باسيل: "لدينا مليارات الدولارات خسائر والبطالة رقمها مرتفع جداً ولبنان لم يعد قادراً على تحمل هذه التبعات، ولا يمكن أن نقبل بحرمان اللبناني من عمله وبعمل السوري خلافاً للقانون". واستغرب وزير الخارجية من وجود سلاح في مخيمات اللاجئين قائلاً: "في أصغر مخيم تدهمه الأجهزة الأمنية تضبط قطع سلاح فأي تبرير لوجود السلاح في مخيمات النزوح؟".

يعقوبيان لباسيل: حضرتك ضاربت على الكل...اعتذر او استقل!

دعت النائبة بولا يعقوبيان وزير الخارجية جبران باسيل "للاعتذار من اللبنانيين بعد تصريحاته عن ملف العمالة الأجنبية في لبنان"، مشددة على أن "الاعتذار فضيلة".

المشنوق: كلام باسيل عن السنية السياسية كلام للتحريض والتخويف

علق وزير البيئة السابق محمد المشنوق على كلام وزير الخارجية جبران باسيل عن السنية السياسية ورأى أن في كلامه هدفاً للتحريض. المشنوق وفي خلال تغريدة نشرها عبر حسابه الخاص بموق تويتر قال: "كلام جبران باسيل (ان السنيّة السياسية أتت على جثة المارونية السياسية وسلبت حقوقها ومكتسباتها ونحن نريد استعادتها منهم بشكل كامل) كلام للتحريض والتخويف واستعداء مجاني لكل الناس وإحراج لحلفائه السنّة والشيعة والدروز والكاثوليك والأرثوذكس والأرمن والأقليات. سكوتهم مدوّي وصمتهم معيب".

Majnoun Leila
loading