وزارة الخارجية والمغتربين

واشنطن: مصممون على محاسبة الأسد

اعتبرت الخارجية الأميركية أنه مر عامان على الهجوم الرهيب بالأسلحة الكيميائية في خان شيخون، ونحو عام منذ الهجوم على دوما، سوريا. وقد قتلت هذه الهجمات أكثر من 100 من الرجال والنساء والأطفال الأبرياء، وأصابت المئات بجروح خطيرة. وتابعت عبر "تويتر": لقد ارتكب نظام الأسد هذه الهجمات لغرس الخوف والارتباك. إن تاريخ النظام الهمجي المتمثل في استخدام الأسلحة الكيميائية ضد شعبه لا يمكن نسيانه". وأضافت: "لا تزال الولايات المتحدة، إلى جانب الغالبية العظمى من المجتمع الدولي، مصممة على محاسبة نظام الأسد على هذه الأعمال البشعة". وأشارت الى انه لن ينهي الصراع في سوريا سوى تسوية سياسية موثوقة يتم التفاوض بشأنها، بالتوافق مع قرار مجلس الأمن رقم 2254. يجب ألا يكرر نظام الأسد استخدام الأسلحة الكيميائية في سوريا. لا ينبغي أن يكون هناك شك في تصميمنا على التصرف بقوة وبسرعة إذا استخدم نظام الأسد هذه الأسلحة مجددا في المستقبل.

loading