وزارة الخارجية والمغتربين

اللبناني المحتجز في مطار الإكوادور يعود إلى لبنان

بعدما تمت اثارة قضية المواطن اللبناني نظام حسين شلق الذي إحتُجز في مطار غواياكيل بالإكوادور لأكثر من ثلاثة أسابيع لعدم حيازته جواز سفر، وبعد تواصل وزارة الخارجية اللبنانية مع الجهات المعنية، افادت قناة الجديد اليوم ان شلق عاد إلى لبنان وذلك بعد ان تم حجز تذكرة له إلى بيروت.

المرعبي: عالقون بين "شاقوفين"

عاد ملف النازحين السوريين ليتصدّر واجهة الاهتمامات الداخلية مع ما ينطوي عليه من تباينات في مواقف المسؤولين من كيفية مقاربة عودة هؤلاء إلى بلادهم عبر التنسيق بين الدولتين او الحكومتين اللبنانية والسورية، ام عبر رعاية الأمم المتحدة.واستناداً الى اللهجة "التصاعدية" لوزارة الخارجية حيال العبء الاقتصادي والامني الذي يُشكّله النازحون على البلد المُضيف والتي تُرجمت مع قرار الوزير جبران باسيل تجميد اقامات الموظفين في مفوضية اللاجئين التابعة للامم المتحدة من دون استبعاد احتمال ان تبلغ ذروتها بالاعلان عن ان رئيسة المفوضية ميراي جيرار شخص غير مرغوب فيه، وبالتالي ان تُغادر وفريق عملها لبنان، لانها مارست الضغوط على النازحين بعدم تشجيعهم على العودة بحسب ما جاء في نصّ قرار باسيل بعدم تجديد الاقامات، تترقب الساحة الداخلية ما سينتهي اليه الملف، اما في اتّجاه وضع قطار الحل الجدّي والرسمي على سكّة الانطلاق او بقائه في دائرة التجاذب والشعبوية بهدف التوظيف السياسي.

Time line Adv
loading