وزارة الخارجية والمغتربين

بعد عطلة العيد...رسائل من خليل الى من يعنيهم الأمر!

قالت مصادر مشاركة في الاتصالات لـ«الجمهورية» انّ «كل ما طُرح حتى الآن من حلول لتذليل العراقيل التي تعترض تأليف الحكومة، ولإنهاء أزمة مرسومي التجنيس والقناصل لم يرقَ الى مستوى الترجمة العملية بعد، وما زال «كلاماً بكلام». وأكدت هذه المصادر «انّ وزير المال علي حسن خليل سيبعث بعد عطلة العيد برسائل الى الدول المعنية بالقناصل الواردة أسماؤهم في المرسوم الخاص بهم، معتبراً انّ تعيينهم غير قانوني، وذلك في حال لم يرسل وزير الخارجية جبران باسيل اليه هذا المرسوم ليوقّعه خلال اليومين المقبلين، وذلك تنفيذاً لما اتفق عليه من حل لهذا الامر خلال الاتصالات التي جرت خلال الايام القليلة المنصرمة.

المرعبي: عالقون بين "شاقوفين"

عاد ملف النازحين السوريين ليتصدّر واجهة الاهتمامات الداخلية مع ما ينطوي عليه من تباينات في مواقف المسؤولين من كيفية مقاربة عودة هؤلاء إلى بلادهم عبر التنسيق بين الدولتين او الحكومتين اللبنانية والسورية، ام عبر رعاية الأمم المتحدة.واستناداً الى اللهجة "التصاعدية" لوزارة الخارجية حيال العبء الاقتصادي والامني الذي يُشكّله النازحون على البلد المُضيف والتي تُرجمت مع قرار الوزير جبران باسيل تجميد اقامات الموظفين في مفوضية اللاجئين التابعة للامم المتحدة من دون استبعاد احتمال ان تبلغ ذروتها بالاعلان عن ان رئيسة المفوضية ميراي جيرار شخص غير مرغوب فيه، وبالتالي ان تُغادر وفريق عملها لبنان، لانها مارست الضغوط على النازحين بعدم تشجيعهم على العودة بحسب ما جاء في نصّ قرار باسيل بعدم تجديد الاقامات، تترقب الساحة الداخلية ما سينتهي اليه الملف، اما في اتّجاه وضع قطار الحل الجدّي والرسمي على سكّة الانطلاق او بقائه في دائرة التجاذب والشعبوية بهدف التوظيف السياسي.

24 دبلوماسياً لوظائف الفئة الثالثة بوزارة الخارجية..

وقّع أمس وزير المال علي حسن خليل مرسوم الناجحين في امتحانات مجلس الخدمة المدنية، لملء المراكز الشاغرة في وظائف الفئة الثالثة في السلك الخارجي في ملاك وزارة الخارجية والمغتربين. وكان المرسوم الذي يتضمن 24 اسماً قد وصل إلى «المالية»، قبل أكثر من شهر، من دون أن يوقّعه خليل. الحُجج تراوحت بين عدم توافر الاعتمادات اللازمة في «المالية»، و«الردّ» على عرقلة وزير الخارجية جبران باسيل لمرسوم حراس الأحراج، بحُجّة عدم التوازن الطائفي. توقيع مرسوم الناجحين في وظائف الفئة الثالثة سيؤدي إلى تشكيل قرابة 43 دبلوماسياً، الذين مضى على عملهم في الإدارة المركزية سنتين، وبات من الواجب إرسالهم في مهمات إلى البعثات الخارجية.والدبلوماسيون الـ24 الجُدد، هم: نديم جورج رزق، ميشيل ميشال الأسمر، جنيفر روبير الحايك، شانت أوهانس وارطانيان، ساره أحمد الديراني، محمد علي عصام عيتاني، حنان غسان تابت، كيارا سليمان الحلو، ميّا طوني العضم، دانيالا بسام فياض، فاطمة علي المصري، ساندي أنطون خليل، أنطوان جوزيف حريكي، مايا أمين سماحة، ميّ نجيب الحايك، خالد زياد حماده، ماري جورج فهيم، نورما نجيب أبي كرم، طوني سليم عنتوري، سماح عبدالله دبوق، بينيللا زياد عبدالله، ايليان يوسف جبور، دانا علي غزله، ونسيم عباس يحي.

loading