وزارة الخارجية والمغتربين

الخارجية تتحرك لدحض مزاعم اسرائيل النفطية

علمت «الجمهورية» أنّ وزارة الخارجية اللبنانية تقوم بخطوات لدحضِ زعمِ إسرائيل ملكيتَها البلوك ٩، تحتكم فيها للقانون الدولي ولاتفاقية الامم المتحدة - قانون البحار. وفي هذا السياق قالت مصادر الوزارة لـ«الجمهورية»: «لبنان ضدّ الجدار الفاصل بين لبنان وفلسطين المحتلة، خصوصاً أنّ اسرائيل تبنيهِ ضِمن النقاط الـ١٣ الخلافية، في انتظار ترسيم الحدود النهائية من قبَل الامم المتحدة، علماً انّ لبنان يتمسّك بكلّ حقوقه في البرّ والبحر».

خوري: الاستقرار المزيّف!

انتقد مستشار رئيس حزب الكتائب اللبنانية ميشال خوري انعكاس الخلافات الداخلية على الجاليات اللبنانية في الاغتراب. وقال في تغريدتين نشرهما عبر حسابه الخاص على تويتر: "وضعتم الاغتراب اللبناني في الخليج تحت الخطر واليوم في بلاد أفريقيا. دعوا هؤلاء يرتزقون طالما انتم ارتضيتم ربط النزاع للوصول إلى السلطة مقابل " الاستقرار "المزيف." واضاف: "كما صدرت الثورة الإيرانية فكرها وعقيدتها والخبرة والعتاد العسكري إلى الخارج ، يصدر الأفرقاء في ٨ آذار

Advertise with us - horizontal 30
loading