وزارة السياحة

جنبلاط سأل... ووزارة الثقافة أجابت

أعلن المكتب الإعلامي في وزارة الثقافة - المديرية العامة للآثار ما يلي: "ردا على ما يتم تداوله عبر وسائل التواصل الاجتماعي حول التشويه الحاصل في القاعة الزجاجية في وزارة السياحة، تشير وزارة الثقافة - المديرية العامة للآثار أنها لم تطلع على ملف الترميم والتأهيل العائد للقاعة الزجاجية، إذ أنه لم يتم إحالته الى المديرية العامة للآثار لدراسته وإبداء الرأي الفني وفقا للقوانين والأنظمة المرعية الإجراء". وكان رئيس الحزب التقدمي الإشتراكي وليد جنبلاط قد غرّد عبر حسابه على تويتر قائلاً: "أين هي نقابة المهندسين واين هو وزير السياحة ووزيرالثقافة من التشويه الحاصل في القاعة الزجاجية في وزارة السياحة؟ ألا يخجلون من تدمير تراث احد كبار المهندسين المعماريين في لبنان المهندس عاصم سلام؟ وهذا تراث مدينة بيروت فماذا تقول البلدية ام ان جميعهم من الطالبانية المعمارية."

كيدانيان: الملف الاقتصادي والاجتماعي هو من أولويات الحكومة

جزم وزير السياحة أواديس كيدانيان أن "الحكومة الجديدة لديها من التضامن الحكومي ما يسمح لها أن تعمل وتنجز، لإدراك كل الفرقاء والتيارات السياسية المشاركة فيها بأن الأوضاع الاقتصادية والمعيشية في البلد، لم تعد تحتمل مزيداً من المناكفات السياسية، وبالتالي هناك نضج حسبما تبين لي بأن الجميع سيضعون خلافاتهم السياسية جانباً لكي ينكبوا على العمل الاقتصادي والاجتماعي". وقال كيدانيان لـ"السياسة" الكويتية: إن "الملف الاقتصادي والاجتماعي هو من أولويات الحكومة، وهناك نوايا للتوصل إلى حلول، لأن عدم التوصل إلى حلول سيؤدي إلى كارثة اقتصادية واجتماعية في البلد".

loading