وزارة المال

هذه تفاصيل مبادرة جنبلاط لحل أزمة المرسوم

قبَيل توجّهِه الى المطار، التقى رئيس الحكومة سعد الحريري على هامش جلسة مجلس الوزراء النائبَ وائل ابو فاعور ناقلاً رسالةً من رئيس «اللقاء الديموقراطي» النائب وليد جنبلاط تتمحور حول المبادرة الجديدة التي أودعَه إيّاها رئيس مجلس النواب نبيه بري بغية الخروجِ مِن مأزقِ أزمة مرسومي الأقدمية والترقيات. وفي الوقت الذي اعتبَر ابو فاعور أنّ المبادرة «قابلة للبحث والنقاش» تكتّمَت اوساط السراي على مضمونها بقولها إنّ الحريري غادر إثرَ انتهاءِ الجلسة الى المطار. لكنّ مصادر مطّلعة كشفت لـ«الجمهورية» انّ المبادرة الجديدة تتحدّث عن دمجِ مجموعة المراسيم الخاصة بالتسويات والترقيات في مرسوم واحد ليوقّعه وزير المال الى جانب وزيرَي الداخلية والدفاع ورئيس الحكومة قبل ان يتوّج بتوقيع رئيس الجمهورية تمهيداً لنشره في الجريدة الرسمية وفقَ الصيغة التي يقترحها بري. ويبرّر بري مبادرته بالربطِ بين الأقدمية والترقية. ففي حالات الترقية التي نالها ايّ ضابط يمكن ان تنشأ من مبدأ الأقدمية، بالإضافة الى قيامه بعمل جبّار او إنجاز يستحق من خلاله هذه الترقية. وعليه فإنّ بعض الضبّاط الذين استحقوا الترقية لم تكن ممكنة لولا مرسوم الأقدمية. وهذه الأقدمية تقود الى الترقية ومن موجباتها في حالات عدة. وبالاستناد اليها ادرِجت اسماء بعض الضبّاط من دورة 1994 على جداولِ الترقية التي رَفض وزير المال توقيعَها.

بوادر ايجابية في قضية المياومين...

اعلن رئيس الاتحاد العمالي العام بشارة الاسمر ان التيار الكهربائي بدأ يعود من امس الاول حين حصل الاتفاق المبدأي مع وزير الطاقة مشيراً الى ان هذا الملف سيصل الى حلول مرتقبة اليوم. الاسمر، وفي حديث اذاعي الى صوت لبنان 100,5، نفى ان يكون الصدام الحاصل بين رئيسي الجمهورية ومجلس النواب، قد اثر في المشكلة، موضحاً الى ان اضراب المستخدمين ابتدأ منذ الـ 2012، غير ان اليوم تفاقمت الازمة ولا سيما بعد ان مضى على عدم دفع رواتبهم 3 اشهر، فضلاً على انهم اصبحوا بدون عقد مع شركة دباس. ورأى رئيس الاتحاد العمالي العام الى ان ملف كهرباء لبنان بحاجة الى اعادة صياغة جديدة ومعالجة شاملة، مشيراً الى ان موضوع المياومين طرح امام وزيري الطاقة والمالية متمنياً ان تصل هذه اللقاءات الى حلول آنية بانتظار حل مسألة المياومين. كذلك، لفت الاسمر الى ان "الحل الحاصل بشأن افادة موظفي كهرباء لبنان من السلسلة سينسحب على المصالح المستقلة والمصالح العامة ".من جهته، وفي حديث الى الاذاعة عينها، اعلن رئيس لجنة المتابعة للعمال لبنان مخول لصوت لبنان 100,5 ان "هناك الف عائلة من المياومين لم تحصل على رواتبها منذ 3 اشهر، وليس لدينا شركة ننتمي اليها". وناشد المسؤولين معالجة هذه القضية التي "عمرها 6 سنوات"، مؤكداً ان اجتماع الامسر مع وزير المال ليس لهم علاقة فيه فهو كان يعالج وضوع سلسلة الرتب والرواتب للمثبتين. وقال مخول: "عادةً، الحكومة هي من تطالب الشعب بتطبيق القانون، اما ما نراه في لبنان فهو العكس، فنحن من نطالب الحكومة بتطبيق القانون". وانهى كلامه مشدداً على ان " الهدف هو حلحلة القضية وليس التصعيد ولكن لا احد يبالي فينا ولذا نحن سنسكر ابواب المؤسسة لا سيما كون اجتماع رئيس الاتحاد العمالي العام مع وزير المال لم ينتج عنه اي بوادر ايجابية".

loading