وليد جنبلاط

بالصورة ـ جنبلاط: المهم أن نوفّر فرص عمل لعرب المسلخ

نشر رئيس اللقاء الديمقراطي وليد جنبلاط عبر حسابه على تويتر صورة وأرفقها بالعبارة التالية: "بعيدا عن تعقيدات المحافظة او البلدية المهم ان نوفر فرص عمل لعرب المسلخ".

جنبلاط: الى متى؟

سأل رئيس اللقاء الديمقراطي النائب وليد جنبلاط في تغريدة له عبر تويتر:" الى سيبقى مسلخ الكرنتينا مقفلا وسيبقى عرب المسلخ مهجّرين وعاطلين عن العمل، وسيبقى القرار التعسفي لمحافظ بيروت يتعارض ومصالح الناس، وستبقى بلدية بيروت تتاجر بالعقارات وتهدم الابنية القديمة التراثية لحساب تجار البناء؟" واعتبر ان البلدية والمحافظة والداخلية والميكانيك ودفاتر السوق ونمر السيارات اوجه متعددة لعملة واحدة، مضيفا:"اما بلديات الاقليم والمناصف والعرقوب والحرف في منطقة الشوف فيبدو وكأنه على رؤوسها الطير ادخلها في سبات عميق وحجب عنها حلولا موضعية كالتي اعتمدت في السويجاني او الشوف الاعلى، وليس هناك تفسير لهذا الجمود".

بري: المتباكون على جنبلاط لا يبكون الامام الحسين بل هريسة الستين

أثار كلام وزير الداخلية والبلديات نهاد المشنوق عن استحالة التوصل الى قانون انتخاب جديد في المهلة المتبقية موعد الانتخابات النيابية انطباعات متناقضة لدى القوى السياسية، خصوصاً ان هذا الموقف جاء وسط تصاعد الشكوك في امكان استدراك ضيق الوقت المتبقي أمام بدء سريان المهل التي يلحظها القانون النافذ، اي قانون الستين. وفي هذا السياق لم يفاجئ كلام المشنوق رئيس مجلس النواب نبيه بري الذي يبدي أساساً تشاؤمه بامكانات التوصل الى قانون جديد من منطلق تشكيكه في جدية غالبية القوى السياسية في التخلي عن قانون الستين. وهو صرّح لـ"النهار" أمس بأنه يقدم اسباباً تخفيفية للمشنوق لانه يقوم بالواجبات المطلوبة منه في وزارة الداخلية حيال الاستحقاق الانتخابي بصرف النظر عن رؤية فريقه وتعامله مع قانون الستين الذي يبقى محل طموح عدد لا بأس به من القوى السياسية. وقال بري إنه لم يتلق شيئا بعد عن القانون البديل من غير ان يعني ذلك انه رفع الرايات البيضاء أمام قانون الستين. ودعا في هذا الاطار "الغيارى" على رئيس "اللقاء الديموقراطي" النائب وليد جنبلاط "الى الكف عن هذه السياسة فالرجل ليس على هذا القدر من رفضه للنسبية وقبوله بقانون جديد" مضيفا ان المتباكين على جنبلاط لا يبكون الامام الحسين بل هريسة الستين".

loading