أجنحة لبنان تسلمت شهادة IOSA رئيس المطار: أصبح لدينا شركة وطنية رديفة

  • إقتصاد
أجنحة لبنان تسلمت شهادة IOSA رئيس المطار: أصبح لدينا شركة وطنية رديفة

العالمية في مؤتمر صحافي أقيم في فندق الهيلتون – سن الفيل من منظمة الاتحاد الدولي للنقل الجوِّي IATA

ممثلة بنائب الرئيس الإقليمي لمنطقة أفريقيا والشرق الأوسط السيد محمد علي البكري، وذلك بحضور ممثلين عن الطيران المدني اللبناني، ورئيس المطار فادي الحسن ممثلا وزير الاشغال والنقل يوسف فنيانوس، وشركة طيران الشرق الاوسط، وممثلين عن شركات طيران، وأعضاء نقابة وكالات السفر في لبنان.

وبعد إلتزام الشركة بقانون الطيران المدني اللبناني وسلامة الطيران باتت مع الشهادة العالمية الجديدة تخضع للشروط المحلية والعالمية مما يضعها في مصافي الشركات الكبرى، بما يخص سلامة الطيران والجودة وإدارة الشركة وذلك بإشراف ورقابة من المنظمة العالمية.

ومن خلال حصول أجنحة لبنان على شهادة IOSA بات بإمكان الشركة إقامة تحالفات مع شركات طيران عالمية.

الجدير بالذكر انه بالرغم من أن شهادة الـIOSA غير إلزامية، سعت أجنحة لبنان للحصول عليها مما يؤكد طموحها وإلتزامها بأعلى معايير السلامة والجودة في عالم الطيران.

مجدلاني

وقد أكد رئيس مجلس إدارة شركة أجنحة لبنان ناجي مجدلاني في خلال كلمته انه منذ تسلم الشركة اي منذ عامين عملنا الى تحسين إدارتها مما ادى الى نموها، مشيرا الى ان الشركة فخورة اليوم بالحصول على شهادة الـ IOSA العالمية من جهة، وتشعر من جهة أخرى بالتواضع لدخولها الى مجموعة عالمية حصرية في عالم الطيران.

وأعلن مجدلاني ان الشركة واجهت تحديات داخلية وخارجية للوصول الى ما هي عليه اليوم، وقامت بتجديد الأسطول وبات لديها فريق عمل جديد مدرب ولديه اعلى الكفاءات، معتبرا ان شهادة الـ IOSA كانت أبرز جزء من خطة العمل والـ IATA ساعدتنا كثيرا للوصول الى ما نحن عليه اليوم.

وكشف مجدلاني عن ان الشركة باتت اليوم في اعلى تنظيم لها وبأحدث إدارة وفرق عمل وهي باتت تتحلى بأعلى سلامة طيران محليا وعالميا، معتبرا انه فخر للبنان بأن شركتيه للطيران المدني تحملان شهادة الـIOSA وهما طيران الشرق الاسط وأجنحة لبنان، وهذا التطور الكبير حصل طبعا تحت إشراف الطيران المدني اللبناني.

قدوحة

من جهته، رحب رئيس مصلحة سلامة الطيران عمر قدوحة بالمدير الإقليمي لإتحاد النقل الجوي الدولي IATA السيد محمد البكري، وتوجه بالتهنئة لشركة "أجنحة لبنان"، رئيساً وإدارةً وموظفين، على هذا الإنجاز بحصولهم على شهادة السلامة التشغيلية الدولية (IOSA) من قبل اتحاد النقل الجوي الدولي IATA))، مشيرا الى ان الامر لم يكن ليتمّ من دون جهود وتكاتف وتضحية الجميع، واعتبر انه لولا الإلتزام بتوجيهات المديرية العامة للطيران المدني اللبناني التي لم تبخل في تقديم كامل الدعم والمشورة لجميع الشركات العاملة في مطار رفيق الحريري الدولي - بيروت، والمساهمة بشكل مباشر في وضع خطة شاملة لتخطي الصعوبات والعقبات التي مرت سابقاً، للوصول إلى ما نحن عليه اليوم.

وقال قدوحة: "مصلحة سلامة الطيران في المديرية العامة للطيران المدني اللبناني ستواصل القيام بدورها المتميّز بأن تكون مساهماً قوياً في تعزيز قطاع الطيران المدني اللبناني وتلبية التوقّعات كافة، وتعزيز مستويات الثقة المتبادلة بيننا وبين جميع الشركاء من أصحاب الشركات الوطنية، والمنظمات والهيئات والشركات العربية والدولية على حدٍ سواء".

وأضاف: "أود هنا أن أسلط الضوء على مساعينا الرامية لتحقيق هدفنا المتمثّل بأن نشكّل أحد أكثر أنظمة الطيران المدني تطوراً وتقدماً من ناحية السلامة والأمن وذلك عن طريق تطوير وتحفيز العنصر البشري، وعن طريق إلتزامنا بالمعايير والقوانين والأنظمة اللبنانية والدولية".

وختم قدوحة بالقول: "كما سنواصل العمل للمحافظة على مكانتنا وجهودنا الفعّالة والساعية دوماً لتحقيق أفضل النتائج لصالح قطاع الطيران وما يترافق معه من أمور غاية في الأهمية، ونذكر على سبيل المثال برنامج التوأمة مع الإتحاد الأوروبي من أجل تطوير وتحسين أنظمة وقوانين الطيران اللبنانية لتتلاءم بشكل كامل مع الأنظمة الأوروبية".
بكري
وقال نائب الرئيس الإقليمي لمنطقة أفريقيا والشرق الأوسط السيد محمد علي البكري: يسعدني أن أكون معكم للاحتفال بالإنجاز المهم الذي حققته "أجنحة لبنان" في الحصول على شهادة IOSA. السلامة هي الأولوية الأولى لصناعتنا، و IOSA هي في صميم سلامة الطيران. كما يوضح هذا الإنجاز التزام أجنحة لبنان بالسلامة التشغيلية والكفاءة.
وتابع: تقوم IOSA التي تعتمد تدقيق سلامة عمليات IATA، بإنشاء معيار قابل للمقارنة على أساس عالمي وله العديد من الفوائد، ومنها خفض التكاليف وضمان تطبيق أفضل الممارسات واللوائح العالمية، وتعزيز مستويات السلامة.

الحسن
بدوره اعتبر رئيس مطار بيروت فادي الحسن انّ "شركة "اجنحة لبنان" حقّقت نقلة نوعية، واصبح لدينا شركة وطنية رديفة بكل معنى الكلمة يشعر من خلالها المسافر بالطمأنينة".
واضاف: "اهنّىء الشركةعلى قدرتها في خلال فترة قصيرة ان تسيّر رحلات الى اكثر من وجهة حول العالم سواء الى الدول العربية او الاوروبية واثبتت فعلا انّها من انجح الشركات".

المصدر: Kataeb.org