أوتوستراد الجيّة مقفل...وإشكال مع المنار والـnbn

أوتوستراد الجيّة مقفل...وإشكال مع المنار والـnbn

أعاد المعتصمون إقفال أوتوستراد الجيّة بالسواتر الترابية بعد أن تم فتحه. وجاء قرار إعادة إقفال الأوتوستراد بعد أن حصل إشكال بين المتظاهرين وفريق إعلامي تابع للمنار والـnbn.

وعمد الجيش إلى فضّ الإشكال.

المتظاهرون في برجا قالوا:"لم نقصد الاعتداء على وسائل الاعلام وما حصل تم عن طريق الخطأ".

وفي هذا الاطار، أوضح رئيس بلدية برجا الدكتور ريمون حمية حقيقة ما حصل على الأوتوستراد الساحلي في الجية، والذي ادى الى اقفاله اثناء محاولة فتحه، فقال:"

منذ الصباح ونحن نحاول مع القوى الأمنية والجيش لفتح الطريق، وبعد مفاوضات طويلة وأخذ ورد، توصلنا الى اتفاق مع الشباب لفتح الطريق، واحضرت البلدية جرافة " لازالة السواتر الترابية، وكان ذلك قرابة الساعة الثانية، بعدها توافد مراسلو الوسائل الإعلامية إلى هنا كون اوتوستراد الجية الوحيد الذي لا زال مقفلا، وكون الوضع متشنجا طلبنا من مراسلة الmtv  البقاء بعيدا وكذلك الجديد وتجاوبوا معنا ."

واضاف" الموضوع ليس إننا نريد كبح حرية الاعلام، ولكن نحن نعرف أن هناك تشنجا بين الشباب، لذا أردنا المحافظة على المحطات التلفزيونية وعلى التحرك الذي نقوم به، وهذا ما قلناه لمراسلة nbn بأن لا تجري مقابلات مع المعتصمين حرصا عليها، لأن الموضوع تمّ حله مع الجيش، ولكنها أصرت وهي تحمل ميكرو القناة ودخلت وقالت:  هناك صد للاعتصام بالقوة."

وتابع: "لقد شعرنا بأن هذا التصرف مقصود، لأنها لم تسمع لا للسلطة المحلية ولا للقوى الأمنية، ولكنها أصرّت على التصوير، فحاولنا اخراجها من بين المعتصمين بعد ان تلاسنت مع النسوة ومع الشباب ولم تلتزم بما طلب منها، فقمت مع مختار برجا جمال سيف الدين بإخراجها من موقع الاعتصام كي لا يتعرّض لها احد، فكان ان تعرّض المختار بضربة على الرأس من القوى الأمنية التي حضرت الى المكان اثناء التلاسن، فساد جو من التوتر ، انعكس سلبا على خطوة فتح الطريق، فقام الشباب بإعادة اقفال الطريق، وحصل ما حصل".

واكد حمية "انه لم يتعرّض احد للصحافية، ونحن نؤكد ان ما نقوم به  منذ الصباح، هو لمصلحة الناس ولمصلحة القوى الامنية".

وأضاف " حرية الاعلام مقدسة، ولكن هناك حدود، والجميع يعرف أن هناك تشنجا، نتمنى على الإعلاميين أثناء اي اعتصام التنسيق مع المعتصمين .نحن حمينا المذيعة وليس كما أعلن تلفزيون الnbn, وهي لا زالت موجودة ولا زالت تصوّر".

وختم "الآن للأسف عدنا إلى نقطة الصفر."

وقرابة السادسة مساء، فتح الطريق الساحلي عند مفرق برجا بالإتجاهين وقامت جرافة تابعة للبلدية برفع سواتر الأتربة فيما سجّلت زحمة سير خانقة على طريق فرعية في الجية بسبب تحويل السير إليه بعد قطع الأوتوستراد.

هذا ويستمر إقفال طريق عام ساحة العبدة في عكار بعد فشل المفاوضات بين المعتصمين والجيش اللبناني.

وبعد الظهر، بدأ التجمع في ساحة النور في طرابلس.

ووزّع شباب "حراك أبناء بعلبك" الورود البيضاء على أصحاب المحال في ساحة ناصر وضمن الوسط التجاري في بعلبك، لتشجيعهم على الإنضمام إلى الحراك السلمي المسائي في ساحة خليل مطران.

 

 

المصدر: Kataeb.org