إقليميات

حرب استنزاف في إدلب... وفرار مئات الأشخاص

كثفت قوات النظام السوري بدعم من الطيران الروسي، قصفها منذ ثلاثة أشهر لإدلب والمناطق المحاذية لها في محافظات حلب وحماة واللاذقية في محاولة لاستنزاف فصائل المعارضة قبل بدء عملية برية لاستعادة المنطقة ذات الأهمية الاستراتيجية. في تصعيد يعكس إصراره على استعادة السيطرة على آخر معقل للمعارضة، واصلت قوات الرئيس بشار الأسد وحليفته روسيا دكّ محافظة إدلب ذات الأهمية الاستراتيجية لقربها من تركيا ومعقل عائلته بمحافظة اللاذقية الساحلية، مستهدفة للشهر الرابع على التوالي المنشآت الطبية والمدارس والأسواق.

loading