ابن ال15 عاما تخيّل نفسه داخل لعبة "بابجي" فقتل معلمته!

  • مجتمع
ابن ال15 عاما تخيّل نفسه داخل لعبة

ارتكب ابن الـ 15 عاما جريمة قتل بسبب لعبة بابجي وقال للمحقق انه "تخيل وجوده داخل اللعبة، ولم يجد أمامه سوى قتل معلمته، إلا أنه دخل في حالة هيستيرية عندما شاهد الضحية غارقة في دمائه".

قضت محكمة مصرية بسجن طفل "طالب بالصف الأول الثانوي" 7 سنوات كحكم مخفف لاتهامه بقتل معلمته إذ وجه لها عدة طعنات نافذة بـ"سكين"، داخل منزلها أثناء "درس خصوصي".

وكانت تحقيقات النيابة العامة المصرية قد كشفت إدمان المتهم صاحب الـ15 عاما ويدعى "سيف"، للعبة قتالية عبر الإنترنت تسمى "بلاير أنونز باتل جراوندز" المعروفة بـ"بابجي"، إذ بدأ لعبها منذ فترة طويلة ووصل فيها إلى مستوى تعلم القتل.

وقال الطفل أمام المحقق بعد ضبطه وإحالته للنيابة، إن سبب ارتكابه الجريمة هو "تخيل وجوده داخل اللعبة، ولم يجد أمامه سوى قتل معلمته، إلا أنه دخل في حالة هيستيرية عندما شاهد الضحية غارقة في دمائها".

وكانت المحكمة المختصة بعد اطلاعها على التقارير الطبية الخاصة بالحالة النفسية للطفل، قد أثبت معاناته من بعض الاضطرابات النفسية، ولكنه مسؤول عن أفعاله وتصرفاته، ويدرك كل ما يفعله.

وكانت تحريات الشرطة المصرية قد كشفت أن المتهم كان برفقة مدرسته في مسكنها أثناء تلقيه درسا خصوصيا، إلا أنه باغتها وسدد لها عدة طعنات، ودخل بعد ذلك في حالة هيستيرية عند رؤية دمائها، ثم ألقى السلاح جانب جثتها وهرب.

وكشفت مراجعة كاميرات مراقبة الحي السكني للمجني عليها، أن الطفل كان آخر شخص دخل منزلها قبل وقوع الجريمة بدقائق، وألقي القبض عليه وأحيل إلى النيابة العامة وقررت حبسه 4 أيام على ذمة التحقيق.

المصدر: Agencies

Mobile Ad - Image