ادرعي: عناصر إيرانية ومعدات لفيلق القدس هبطت في مطار دمشق قبل الغارة

  • إقليميات
ادرعي: عناصر إيرانية ومعدات لفيلق القدس هبطت في مطار دمشق قبل الغارة

لفت المتحدث باسم ​الجيش الاسرائيلي​ أفيخاي أدرعي الى ان الجيش الاسرائيلي يتابع في الأسبوع الأخير محاولة فيلق القدس تنفيذ عملية تخريبية عن طريقة تحليق طائرات مسيرة مسلحة عدة باتجاه أهداف إسرائيلية، موضحا ان الحديث عن طائرات مسيّرة يتم استخدامها لأغراض انتحارية أو لالقاء ​متفجرات​.

وكشف أدرعي أن العناصر الذين تم اختيارهم لتنفيذ هذه المهمة هم أفراد في الميليشيات الشيعية، لافتا الى انه في الأسابيع الاخيرة هبطت معدات هذه الخلية في ​مطار دمشق الدولي​ مع عناصر إيرانية حيث تجمهروا في قرية عقربا جنوب دمشق في مجمع خاص تابع لفيلق القدس.

أضاف: "تم رصد هذه المجموعة التخريبية من الإيرانيين والميليشيات الشيعية يوم الخميس الماضي في قرية عرنة في طريقهم لتنفيذ العملية حيث تم رصد الطائرات المسيرة بحوزتهم لكن تم تشويش محاولتهم حيث فشلوا في تحقيق الهدف".

وتابع: "الليلة الماضية تقرر استهداف هذه الخلية في قرية عقربا السورية بعد الاستنتاج ان الخلية تنوي تنفيذ العملية في الساعات المقبلة انطلاقًا من الاراضي السورية باتجاه أهداف إسرائيلية".

 

الى ذلك، قال الجنرال أفيف كوخافي، رئيس هيئة الأركان الإسرائيلي، إن قواته العسكرية هاجمت مجموعة كان يقودها قاسم سليماني، قائد فيلق القدس الإيراني.

وعقد كوخافي والقيادات العسكرية الإسرائيلية جلسة مشاورات أمنية مكثفة، في مقر "الكرياه" بتل أبيب، وهو مقر القيادة العسكرية ومقر الأجهزة الاستخباراتية الإسرائيلية، لمناقشة تداعيات الإعلان الإسرائيلي عن الهجوم على سوريا.

ونشرت إذاعة الجيش الإسرائيلي تغريدة لها على حسابها الرسمي على "تويتر"، جاء فيها أن رئيس هيئة الأركان الإسرائيلي، الجنرال أفيف كوخافي، اجتمع مع مرؤوسيه العسكريين لمناقشة القرار الخاص بالهجوم على سوريا.

ونقلت الإذاعة العبرية على لسان كوخافي:

هاجمنا خلية تابعة لقاسم سليماني في سوريا، وعلينا الاستعداد لأي احتمالات ممكنة.

وهاجمت إسرائيل، بالصواريخ، أهدافا في سوريا، قالت دمشق إنها تصدت لها عبر دفاعها الجوي، مؤكدة أن المضادات الجوية تمكنت من إسقاط عدد من الصواريخ الإسرائيلية بعد التعامل معها في سماء المنطقة الجنوبية الغربية لسوريا.

المصدر: Kataeb.org