استئناف الدروس في الجامعة اللبنانية الخميس وشهيّب يشيد

  • محليات
استئناف الدروس في الجامعة اللبنانية الخميس وشهيّب يشيد

تعليقاً على قرار الهيئة التنفيذية لرابطة أساتذة الجامعة اللبنانية وقف الاضراب موقتاً والعودة إلى التدريس اعتباراً من يوم الخميس في 20 حزيران، أصدر المكتب الاعلامي لوزير التربية والتعليم العالي أكرم شهيب بيانًا جاء فيه:

"يشيد وزير التربية والتعليم العالي أكرم شهيب ومن موقعه السياسي الواضح بروح التعاون البناء الذي ظهر جلياً خلال الاجتماعات التي عقدتها الهيئة التنفيذية لرابطة أساتذة الجامعة اللبنانية مع الوزير طيلة فترة الاضراب وكان يصار خلالها إلى البحث في مطالب الأساتذة وهواجسهم، مثمناً موقف الهيئة التنفيذية التي وضعت مصلحة طلاب الجامعة اللبنانية فوق كل اعتبار في قراراها الأخير.

ويؤكد وزير التربية أهمية المبادرة التي نتجت عن الاجتماع الذي عقد في مكتب وزير المالية علي حسن خليل بحضور شهيب ورئيسة لجنة التربية النيابية النائبة بهية الحريري ورئيس الجامعة اللبنانية البروفيسور فؤاد أيوب ورئيس الهيئة التنفيذية لرابطة أساتذة الجامعة اللبنانية الدكتور يوسف ضاهر والتي فتحت الباب أمام وقف الاضراب والعودة لاكمال العام الجامعي.

وشدّد شهيب على أهمية التوافق مع رئيس الجامعة ورئيس الهيئة التنفيذية لرابطة الأساتذة والعمل على متابعة المبادرة مع خليل والنائبة الحريري والكتل النيابية كافة في مجلس النواب لاقرار ما تم التوافق عليه من مطالب خصوصاً في ما يتعلق بمطالب الأساتذة وموازنة الجامعة اللبنانية للعام 2019، أو في ما يتعلق بالمطالب التي تحتاج إلى قوانين مستقلة لاقرارها.

ويؤكد وزير التربية مجدداً احترامه لأساتذة الجامعة اللبنانية ودورهم الوطني الرائد في صناعة النخب الأكاديمية والادارية، مشدّداً على أهمية بقاء الجامعة اللبنانية المساحة الوطنية المشتركة لكل أبناء الوطن، معتبراً أن وزارة التربية والجامعة في مركب واحد للاستمرار في النضال من أجل إعلاء شأنها وشأن أساتذتها وتلبية مطالبهم المحقة.

وفي هذا الاطار، شدّد شهيب على أنه سيبذل كل الجهود الممكنة مع الجهات الدولية المانحة لكي يؤمن ما يمكن تأمينه من تمويل يساهم في إكمال مسيرة المجمعات الجامعية وتجهيز المختبرات العلمية التي تحتاجها الجامعة، متعهّداً بالبقاء مع وزارة التربية سنداً داعماً للجامعة وأساتذتها وطلابها.

ودعا جميع أساتذة الجامعة اللبنانية إلى الالتزام بقرار الهيئة التنفيذية والعودة إلى الصفوف نهار الخميس في 20 حزيران كما جاء في بيان الهيئة التنفيذية".

 

أكثر من 180 استاذا في اللبنانية رفضوا تعليق الإضراب وهذا ما طالبوا به...

بعد إعلان الهيئة التنفيذية لرابطة الأساتذة المتفرغين في الجامعة اللبنانية فك الإضراب مؤقتاً لإستكمال العام الدراسي،اعتبر أكثر من 180 استاذا في الهيئة العامة في الجامعة اللبنانية، أن قرار الهيئة العامة بالاضراب المفتوح "ما زال قائما"، وأنهم لن يعودوا إلى التدريس "إلا بعد البت بالاضراب في اجتماع جديد للهيئة العامة".

وجاء ذلك في بيان موقع من الأساتذة، وفي ما يأتي نصه:

"بما أن الهيئة العامة كانت قد أعلنت الاضراب المفتوح في الجامعة اللبنانية، وبما أنها السلطة العليا في الرابطة وقراراتها ملزمة للهيئة التنفيذية ولمجلس المدنوبين، وبما أن الهيئة التنفيذية في اجتماعها اليوم، لم تدعها إلى الانعقاد مجددا للبت بمصير الاضراب، يعتبر الأساتذة، الذين حضروا اليوم إلى الرابطة ووقعوا على عريضة طلب دعوة الهيئة العامة للانعقاد، أن قرار الهيئة العامة بالاضراب المفتوح ما زال قائما وهو قانوني حسب المادة السادسة من قانون الرابطة، وبالتالي لن يعودوا إلى التدريس إلا بعد البت بالاضراب في اجتماع جديد للهيئة العامة.

كما ندعو كافة الأساتذة الذين لم يوفقوا اليوم بالوصول إلى مقر الرابطة، وهم مع دعوة الهيئة العامة مجددا، إلى التوجه، ابتداء من الاثنين صباحا في 17 حزيران 2019، إلى كلية العلوم في الحدث، للتوقيع على عريضة التأكيد على دعوة الهيئة العامة مجددا للبت بمصير الاضراب".

المصدر: Kataeb.org