اشتباكات بين الجيش ومطلوبين في الشراونة

عاد الهدوء إلى حي الشراونة في مدينة بعلبك بعد اشتباكات بين الجيش ومسلحين اقدموا على التعرض لمراكزه داخل الحي ما دفع بالجيش إلى الرد على مصادر النيران وملاحقتهم.

وكانت اصيبت الطفلة( د. ح. ع) من الجنسية السورية بطلق ناري في الظهر جراء رصاصة طائشة، كذلك اصيب الطفل( م . ع. ن) ابن السنتين، إصابة طفيفة بساقه، كما اصيب المجند في الجيش أ. م بجراح طفيفة، وقد نقلوا جميعهم إلى مستشفيات المنطقة للمعالجة.

هذا وتسببت الإشتباكات بحريق داخل حقل من الحصيد في حي البساتين وتضرر عدد كبير من المنازل والسيارات التي اصيبت بالرصاص العشوائي.

وقد طوق الجيش حي الشراونة، وسير دوريات مؤللة، وتعمل وحداته على ملاحقة المطلوبين.

ولاحقا، صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه البيان الآتي:
إلحاقاً لبيانها السابق المتعلق بتنفيذ الجيش عملية دهم في بلدة الكنيسة أسفرت عن مقتل مطلوبَين اثنين واصابة أخر وتوقيف خمسة آخرين، تعرض مركزان تابعان للجيش في مدينة بعلبك، لإطلاق نار من قبل مسلحين، فرد عناصر الجيش على مصدر النيران بالمثل، ما أدى إلى إصابة أحد العسكريين ومواطنَين بجروح طفيفة نتيجة الرصاص الطائش.
كما وتقوم وحدات الجيش المنتشرة في المنطقة بتنفيذ عمليات تفتيش بحثاً عن مطلقي النار لتوقيفهم.

وكانت "الوكالة الوطنية للاعلام" قد أفادت مساء اليوم عن حصول اشتباكات بالأسلحة الرشاشة والقذائف الصاروخية بين الجيش ومطلوبين في محلة الشراونة – بعلبك، عمد على اثرها الجيش الى استقدام تعزيزات عسكرية الى الحي.

 

المصدر: الوكالة الوطنية للإعلام