اشتباك بين الجيش ومطلوبين في الكنيسة البقاعية حصيلته قتيلان وجريح

افادت الوكالة الوطنية للاعلام عن مقتل مواطنين من آل زعيتر  وجرح  سوري في خلال مداهمة الجيش في بلدة الكنيسة البقاعية بحثاً عن مطلوبين.

وقد اطلق المطلوبون النار على الدورية وحصل اشتباك، وقد تمكن الجيش من توقيف عدد من المطلوبين، وينفذ اعادة انتشار في المحلة.

وأفادت المعلومات ان الجريح يدعى عزيز وعيو، وإصابته طفيفة وقد تم نقله  الى مستشفى دار الأمل الجامعي في بعلبك للمعالجة.

ولاحقا، أعلنت قيادة الجيش أنه وأثناء قيام قوة من الجيش اليوم بمداهمة منازل مطلوبين بموجب عدة مذكرات توقيف بجرم الإتجار بالمخدرات وإطلاق نار وسرقة سيارات في بلدة الكنيسة – البقاع، تعرّضت لإطلاق نار كثيف من قبل المطلوبين، ما دفع بالدورية إلى الرد بالمثل على مصادر النيران، ما أدى إلى إصابة وتوقيف عدد منهم، وضبطت كميات من الأسلحة والذخائر والسيارات المسروقة وكمية كبيرة من المخدرات.

وسُلِّم الموقوفون مع المضبوطات إلى المراجع المختصة وبوشر التحقيق.

وليلا، أفادت "الوكالة الوطنية للاعلام" أن شبانا أقدموا على حرق إطارات للسيارات قبيل غروب اليوم، في ثلاثة أماكن على طريق عين بورضاي - الشراونة عند مدخل بعلبك الشمالي، احتجاجا على المداهمات في بلدة الكنيسة.

المصدر: الوكالة الوطنية للإعلام