الجميّل: لن ننجرّ الى منطق السلطة ولن نضحّي بالقيم من أجل المراكز

  • محليات

اكد رئيس حزب الكتائب اللبنانية النائب سامي الجميّل ان على المسيحي ان يكون وفياً لتعاليم كنيسته في خلال ممارسته مسيحيته، فلا يمكن لأي كان ان يكتفي بأنه مدون في تذكرة هويته بأنه ماروني فيعتبر انه يمكن عندها ان يقوم بما يريد .

واعتبر الجميّل انه لا يمكن ان اكون مسيحياً وفي الوقت عينه ديكتاتوريا، كما لا يمكن ان اكون مسيحياً واكذب أو ان استسلم او ان افسد، كما لا يمكن ان اكون في الوقت عينه مسيحياً وذمياً واستقوي بسلاح غيري لأتمكن من الوصول الى هدفي ولا يمكن ان اضحي بحرية بلدي وسيادته واستقلاله من اجل السلطة وأن ادعي المسيحية، من  المؤكد ان على المسيحي ان يحافظ على وجوده ولكنه بالدرجة الأولى عليه ان يحافظ على قيم المسيحية، أما  أن يكون مسيحياً على الهوية فقط فهذا امر آخر.

 

كلام رئيس الكتائب جاء في خلال العشاء السنوي الذي اقامه قسم جبيل وحضره الى جانب رئيس الكتائب وعقيلته نائب الرئيس الدكتور سليم الصايغ، وعضو المكتب السياسي جان طويلة، ومدير مكتب الرئيس مارون زيدان، ومنسق القوات في جبيل هادي مرهج، وممثل التيار في مدينة جبيل جوليان صفير، رئيسة المركز الدولي لحقوق الانسان في جبيل الدكتورة دارين صليبا ابي شديد، وممثلون عن بلديات حالات ونهر ابراهيم والفيدار، وحشد من مخاتير المدينة. كما حضر رئيس اقليم جبيل رستم صعيبي، ونائب رئيس البلدية جوليان زغيب، واعضاء المجلس البلدي، وحشد من رؤساء الاقسام الجبيلية ورؤساء الاقليم السابقون.

 

واعتبر رئيس الكتائب ان ما يميز لبنان ومسيحييه عن بقية الدول المحيطة بنا هو ان الوجود  المسيحي في لبنان كان وجوداُ حراً  وأهمية المسيحيين انهم تمكنوا من بناء دولة مختلفة ديموقراطية، سيدة، حرة ومستقلة ولكل هذه الأسباب  نضالنا اليوم ككتائب هو ان نحافظ على الحرية وعلى هذه القيم وألا ننجرّ الى منطق السلطة التي تضحي بالقيم من اجل المركز مهما كان هذا المركز، رئاسياً أو وزارياً او نيابياً، سائلاً: "بماذا تنفعنا المراكز ان كنا سنتخلى عن ذاتنا من اجلها"، واضاف: "في الكتائب اخذنا قراراً صعباً يقضي  بعدم التخلي عن هذه القيم من اجل السلطة، والله اعلم  كم مرة  طلب منا ان نكون جزءاً من هذه السلطة الوهمية التي تحكم البلد اليوم."

واعتبر الجميّل ان على اللبنانيين ألا ينساقوا الى الكلام المغشوش الذي يساق كل يوم وان يقيّموا الأمور وان يحاسبوا كل من اخطأ .

 

وفي محطة اخرى زار رئيس حزب الكتائب النائب سامي الجميّل وعقيلته بلدة زكريت المتنية، حيث شارك في الذبيحة الالهية في كنيسة سيدة الخلاص بحضور النائب الياس حنكش، ورئيس اقليم المتن ميشال الهراوي، ورئيس بلدية زكريت اديب مرقص ومختار البلدة هنري يمين.

ومن ثم انتقل الجميع الى قسم ذكريت حيث تشارك الجميع بلقمة محبة.

وقد رحب رئيس البلدية برئيس الكتائب في بلدته زكريت، مثنيا على جهوده على الصعد كافة.

كما كانت كلمة لرئيس الكتائب اكد فيها على ثوابت الكتائب والقيم التي تسير على هديها.

المصدر: Kataeb.org