الجيش يوثّق اعتداءات اسرائيل...كيف يبدو الوضع جنوباً؟

الجيش يوثّق اعتداءات اسرائيل...كيف يبدو الوضع جنوباً؟

بعد يومين على التصعيد العسكري بين حزب الله واسرائيل عند الحدود الجنوبية، حافظ الوضع الامني على هدوئه الحذر فيما غابت الطائرات الحربية والمسيّرة الاسرائيلية عن التحليق في الاجواء. 

ولم تسيّر اسرائيل دوريات في الجانب المقابل للاراضي اللبنانية  وبقيت في حال من الترقب إزاء احتمالات رد جديد لحزب الله الذي  رد من داخل الاراضي  الفلسطينية المحتلة  بصواريخ الكورنت  ما يعني اختراق المنظومة الاستخباراتية الاسرائيلية وكسر هيبة الجيش الاسرائيلي.

أما عند الجانب اللبناني، فبدت الحركة طبيعية في بلدات مارون الراس ويارون وعيترون، وزاول المزارعون نشاطهم في اراضيهم بشكل اعتيادي، في وقت سيّرت اليونيفل والجيش اللبناني دوريات مؤللة لاستطلاع  الوضع. 

وكشفت مصادر مطلعة لـ "المركزية" ان الجيش اللبناني أعدّ تقريرا موثقا بالصور للاعتداءات الاسرائيلية ومنها حرق الاراضي والمحاصيل الزراعية في مارون الراس، واشجار السنديان في مزرعة بسطرا وتلال جبل الروس والسماقة في مزارع شبعا، والتحليق المتواصل قبل العملية للطائرات المسيّرة والحربية المعادية وخرقها جدار الصوت وخروقات العدو  للقرار 1701 والخط الازرق تمهيدا لعرضها في اللقاء الثلاثي اللبناني – الدولي – الاسرائيلي في الناقورة الذي يعقد شهريا لدراسة الاوضاع على جانبي الخط الازرق .

المصدر: وكالة الأنباء المركزية