الحریري عن العقوبات على حزب الله: لن تؤثّر على عمل مجلسي النواب والوزراء وھمنا الحفاظ على القطاع المصرفي

  • محليات
الحریري عن العقوبات على حزب الله: لن تؤثّر على عمل مجلسي النواب والوزراء وھمنا الحفاظ على القطاع المصرفي

سئل رئیس مجلس الوزراء سعد الحریري على ھامش رعایته حفل تكریم رئیس جمعیة المصارف السابق الدكتور جوزیف طربیه عن تعلیقه على العقوبات الامیركیة التي طالت اعضاء في مجلس النواب فاجاب: "ھذه العقوبات ھي كسائر العقوبات الساریة، ولكن لا شك انھا اخذت منحى جدیدا من خلال فرضھا على نواب في المجلس النیابي، مما یعطیھا منحى جدیدا، ولكن ھذا لن یؤثر، لا على المجلس النیابي ولا على العمل الذي نقوم به في مجلسي النواب والوزراء، انه امر جدید سنتعامل معه كما نراه مناسبا وسیصدر عنا موقف بشأنه".

أضاف:"المھم ان نحافظ على القطاع المصرفي وعلى الاقتصاد اللبناني، وان شاء الله تمر ھذه الازمة عاجلا ام آجلا، ونأمل ان لا یصار الى تضخیم ھذا الموضوع لانه موجود اساسا فلا داعي للتحلیلات لانھا ستؤدي برأیي الى تأزیم الواقع السیاسي."

وتابع الحريري:"لا شك ان المجلس النیابي لا یرضى على ھذا الامر وھو سید نفسه ویمثل ارادة الشعب، لكن العقوبات أمر آخر، ویجب علینا ان لا نضیع البوصلة بھذا الشأن . من ھنا یجب ان نتعامل مع التحدیات وان لا نخلق ازمات لانفسنا، بل علینا العمل على ما ھو اھم شيء في البلد وھو المواطن اللبناني والسعي الى تأمین حاجیاته وتوفیر وضع اقتصادي جید له، فھو شبع كلاما في السیاسة وشعارات. فالشعار الوحید ھو المواطن اولا والاقتصاد اولا والانماء والتعلیم والبیئة اولا فھذا ما یریده المواطنون. واذا استمرینا ببیعه كلاما في السیاسة ف"العوض بسلامتكم"، علینا ان نعمل ونركز على ھذا الامر".

المصدر: Kataeb.org