الذرية الإيرانية: سنعيد البرنامج النووي إلى ما كان عليه إن لم تلتزم الأطراف

  • إقليميات
الذرية الإيرانية: سنعيد البرنامج النووي إلى ما كان عليه إن لم تلتزم الأطراف

أكد المتحدث باسم منظمة الطاقة الذرية الإيرانية، بهروز كمالوندي، أن بلاده ستعيد البرنامج النووي إلى ما كان عليه قبل 4 أعوام إذا لم تلتزم باقي الأطراف بتعهداتها خلال مهلة الشهرين التي منحتها طهران لها مؤخرا، بحسب وكالة "أيسنا" الطلابية.

قال كمالوندي: "هدف إيران من تقليص تعهداتها لهذا الحد [تخصيب اليورانيوم بنسبة 4.5%] ليس بسبب عدم حاجتها لليورانيوم المخصب بنسبة أكثر، بل قلصنا إلى هذا الحد فقط لإعطاء الدبلوماسية فرصة لكي تقوم أطراف الاتفاق بالوقوف إلى جانبنا بتنفيذ تعهداتها وتحمل مسؤولياتها".

وأضاف المتحدث باسم منظمة الطاقة الذرية الإيرانية: "الهدف من قرارنا بتقليص التزاماتنا النووية هو أن تعود أطراف الاتفاق النووي للعمل وفق مسؤولياتها"، موضحا أن ما تفعله إيران نحو تعزيز قدراتها النووية يأتي في إطار الاتفاق النووي.

وكان وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، قد صرح يوم أمس الأحد، أن بلاده مستعدة للتوقيع مرة أخرى على الاتفاق الدولي حول برنامجها النووي لو عاد بها الزمن، مؤكدا أن الدول الأوروبية لم تقدم حتى الآن ما يظهر حرصها على البقاء بالاتفاق.

وقال ظريف، في تصريحات صحفية بثها حساب الخارجية الإيرانية عبر تلغرام، فور وصوله إلى نيويورك لحضور اجتماع المجلس الاقتصادي والاجتماعي للأمم المتحدة: "سوف نطرح تأثير العقوبات الأميركية والإرهاب الاقتصادي الأميركي علينا وتأثيراتها على التنمية المستدامة في الجمهورية الإسلامية الإيرانية خلال اجتماع الأمم المتحدة الاقتصادي الاجتماعي".

المصدر: Sputnik