الصايغ: الكتائب ترى أن الحرية والكرامة لا توضعان في الميزان السياسي

  • محليات

أكد نائب رئيس حزب الكتائب الوزير السابق الدكتور سليم الصايغ ان هدف الكتائب ان تكون الحزب اللبناني الكبير بطرحه وبالتضحيات التي قدمها والقادر على التعاطي مع الجميع على رغم الاختلاف .

واعتبر الصايغ ان السؤال الأساسي هو ما هي القضية التي تجمعنا وندافع عنها ولماذا زرعنا في هذه الأرض، وهو أمر ليس محض صدفة بعد كل الذي واجهته هذه المنطقة وما هو السبب الذي سقط من اجله كل الشهداء .

ورأى أن المشروع هو الحرية والكرامة ولا يمكن للمسيحيين في لبنان ان يعيشوا ذميين، لذلك اضطلعت الكنيسة بالكثير من مفاصل الحياة اللبنانية في الأزمنة الماضية .

وتابع يقول: "بعدما نشأت الكتائب بالالتزام العميق بعدما حلت مكان الدولة اللبنانية لحظة انهيارها ولحظة الانقسام في البلد، فتمسكت بالميثاق على الرغم من السيطرة الفلسطينية وهذا ما تعهد به الرئيس الشهيد بشير الجميّل ودفع حياته ثمناً لها" .

ولفت الى ان الكتائب ترى ان الحرية والكرامة لا توضعان في الميزان السياسي، لأن هذا الأمر سيجعلنا نخسر التسوية السياسة السياسية والكرامة، أي ان نخسر السلم بالسياسة وما نمر به اليوم هو أفضل دليل .

واعتبر انه لا يجب القبول بسلاح حزب الله والا علينا ان نرضى بكل مفاعيله بما يشكل من منظومة متكاملة، مشيرا إلى ان اغلبية   اللبنانيين لا يريدون غير سلاح الجيش اللبناني، وان لا مجال لتدوير الزوايا في هذا الموضوع او التعاطي معه بازدواجية فجميعنا إذا ما تطلب الأمر احتياط في الجيش اللبناني .

الصايغ سأل: "من يغطي الفساد اليوم ولماذا لم يتحول احد من السياسيين الفاسدين للمحاكمة، كاشفا عن توسيع مكب برج حمود لاربعة امتار وليس مترا واحدا لكي يستوعب المزيد من النفايات على مدى سنة اضافية الامر الذي سيزيد من نسبة التلوث والامراض السرطانية المنتشرة في الهواء والغذاء".

واضاف: "كلنا نعرف ان هناك مافيا النفايات التي تدخل الاموال الى جيوب النافذين ."

وسأل الصايغ:" لماذا لم يكمل النائب فضل الله كشفه ملفات الفساد التي كان قد تحدث عنها؟"

ولفت الى اننا في كسروان اوصلنا نوابا ورئيس جمهورية ولكن الخيبة كبيرة ولكننا نرفض الاحباط ونتكل اليوم على وعينا المشترك، مشددا في الوقت عينه على ان الكتائب لمقام الرئاسة لان رئيس الجمهورية هو ليس رئيس حزب وهو فوق الاحزاب، كما ان الجيش اللبناني هو للجميع ونرفض التلطي وراءه وكان الاجدى بالبعض ان يقفوا الى جانب الجيش في الموازنة.

كلام الصايغ جاء في كلمة ألقاها في لقاء نظّمه قسم الجديدة والقطين بحضور رئيس البلدية أيوب مطر ورئيس رابطة المخاتير في كسروان - الفتوح جو ناضر، القنصل ابراهيم حداد، القنصل نعمان مراد، كاهن الرعية الاب غسان عون، رئيس الاقليم بشير مراد ورئيس القسم ميشال الحكيم وحشد من الفعاليات والرفاق والاصدقاء، تلاه توزيع شهادات تقدير على الطلاب الناجحين في الامتحانات الرسمية.

المصدر: Kataeb.org