العيشية وقوى الأمن ودّعتا الشهيد جوني خليل

العيشية وقوى الأمن ودّعتا الشهيد جوني خليل

ودعت قوى الأمن الداخلي وبلدة العيشية الجنوبية، في مأتم رسمي وشعبي، الرقيب الشهيد جوني خليل الذي قضى جراء الاعتداء الإرهابي في طرابلس.
وقد حضر الصلاة لراحة نفسه التي أقيمت بعد الظهر في كنيسة السيدة في العيشية، إلى جانب عائلة الشهيد، ممثل وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل النائب زياد أسود، النائبان سليم خوري وإبراهيم عازار، ممثل المدير العام لقوى الأمن الداخلي اللواء عماد عثمان قائد منطقة الجنوب الإقليمية العميد غسان شمس الدين، ممثل المدير العام للأمن العام اللواء عباس إبراهيم بالنقيب شربل عون، ممثل المدير العام لأمن الدولة اللواء طوني صليبا الرائد حمزة ترحيني، ممثل المدير العام للجمارك بدري ضاهر الملازم حسين ترحيني، وعدد كبير من الضباط ورفاق السلاح، رؤساء اتحادات بلديات جزين وجبل الريحان، رابطة مخاتير قضاء جزين وبعض فاعليات المنطقة.
وكان قائد الجيش العماد جوزاف عون وهو ابن البلدة، قد قدم التعازي لعائلة الشهيد.
كما قلد ممثل المدير العام لقوى الامن الداخلي الشهيد الأوسمة باسم المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي، ثم قام رفاقه بحمل النعش على الأكف حيث قدم له السلاح على وقع موسيقى قوى الامن الداخلي، وانطلق موكب التشييع يتقدمه حملة الأكاليل باسم قوى الأمن الداخلي، إلى مثواه الأخير. 

المصدر: الوكالة الوطنية للإعلام