الفرزلي يكشف سبب التأخير في عقد قمة بين عون والاسد

  • محليات
الفرزلي يكشف سبب التأخير في عقد قمة بين عون والاسد

استغرب نائب رئيس مجلس النواب ايلي الفرزلي "كيف ان بعض القادة في لبنان الذين سبق لهم ان شاهدوا مسألة النزوح الفلسطيني، سمحوا لانفسهم الا يرفعوا الصوت عاليا رافضين فكرة دخول النازحين السوريين"، وذكر بما جاء في الدستور اللبناني بـ "أن لا توطين ولا تجزئة ولا تقسيم".

ولفت من غلبون جبيل الى "وجود اكثر من خمسين الف ولادة سنويا غير مسجلة في القيود السورية، وقد تأتي الامم المتحدة تحت عنوان باسم الانسانية يجب توطينهم فماذا نفعل عندها؟".

وكشف الفرزلي عن مساعٍ جدية يجري العمل عليها لعودة النازحين السوريين، ناقلا عن رئيس البلاد قوله من انه لن يهدأ له بال قبل ان ينهي موضوع مسألة توطين الفلسطينيين والنزوح السوري في لبنان، لان المسألة ليست بسيطة بل لها علاقة بوجود البلد وابنائه".

واعلن الفرزلي "ان المسؤولين في الامم المتحدة عندما يزوروننا في مكاتبنا يحاولون في اكثر الاوقات تجاوز حدودهم في عملية اكل الرأس وهذا ما نرفضه نحن".

واكد "ان السبب الرئيسي الوحيد لزيارة الرئيس عون الى الرئيس بوتين هو السعي مع القيادة السورية لعودة النازحين الى بلادهم."

واعتبر "ان التأخير في عدم عقد قمة بين الرئيسين عون والاسد للمطالبة بتأمين العودة للسوريين الى بلادهم هو عدم وجود نضج داخلي لصناعتها"، مؤكدا "ان لا شيء يمنع الرئيس عون من زيارة سوريا لهذا السبب، ولكن في الوقت عينه يريد ان تنضج الامور بطريقة تؤدي الى نتيجة لمصلحة البلاد، لان الموضوع ليس عقد قمة فقط للقمة".

وفي سياق آخر، كشف الفرزلي عن قانون جديد للانتخابات النيابية سيطرح في الاشهر القليلة المقبلة في اللجان قائم على الدائرة الواحدة بشرط النسبية وان تنتخب كل طائفة نوابها، معلنا "ان العمل جار لوضع قانون جديد تجرى عليه الانتخابات النيابية المقبلة".

المصدر: Kataeb.org