الممانعون يشنّون حملة على البطريرك الراعي...ويزبك وهبي يردّ: يا للعار!

  • محليات
الممانعون يشنّون حملة على البطريرك الراعي...ويزبك وهبي يردّ: يا للعار!

شنّ الممانعون والذين يريدون زجّ لبنان في صراعات المنطقة وسياسة المحاور حملة على البطريرك الماروني.

شنّ الممانعون والذين يريدون زجّ لبنان في صراعات المنطقة وسياسة المحاور حملة على البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي الذي يعمل على الحياد بالتشاور مع الفاتيكان والفرقاء المحليين والاقليميين لانقاذ لبنان مما يتخبط به.

فانتفض الممانعون والمغرّدون المحسوبون خاصة على حزب الله واطلقوا هاشتاغ "#راعي_العملاء" عبر تويتر في إشارة واضحة منهم الى نيتهم ورغبتهم بإبقاء لبنان ساحة مستباحة خدمة لمشغّليهم.

في هذا الاطار، استنكر الاعلامي يزبك وهبي الحملة على البطريرك الماروني وكتب عبر تويتر:"يا للعار...كلُّ مَنْ يخالفكم الرأي...تخوّنونه راعي العملاء...ولكن تنبّهوا إنه رأس الكنيسة المارونية ...قدّم طرحاً حول الحياد، ناقشوا بالحجّة وليس بالتخوين لبنان للجميع وليس لفريقٍ أو طرف".

بدوره، قال الاعلامي فادي شهوان:"الذي اتهمتموه بالعمالة استقبل اليوم سفير الجمهورية الاسلامية الايرانية عرابة محور الممانعة".

المصدر: Kataeb.org