انفرجت بين وائل كفوري وأنجيلا بشارة!

  • فنون
انفرجت بين وائل كفوري وأنجيلا بشارة!

حاول النجم وائل كفوري منذ بداية مسيرته الفنيّة أنْ يُبقي حياته الخاصّة بعيدًا عن الإعلام، إلا أنّ الأمور سارت عكس التيار، بخاصّة بعدما قرّر إعلان انفصاله عن زوجته أنجيلا بشارة رسميًا، ما فتح الباب على مصراعيه، وجعل من انفصاله قضيّة رأي عام تمّ تناقلها على وسائل التواصل الاجتماعيّ، ومادة دسمة للإعلام.

ويبدو أنّ القضيّة قد وصلت إلى خواتيمها، إذْ صرّح المحامي أشرف الموسوي لموقع "فوشيا" أنّ الأمور سارت لما فيه مصلحة الطّرفين، بخاصّة ابنتيهما اللتين ستعيشان مع والدتهما، وسيتسنّى لوائل رؤيتهما أسبوعيًا، أما الحضانة فهي مشتركة.

وكشف الموسوي عن إغلاق صفحة الخلافات بين وائل وأنجيلا، ووصول الطرفين إلى حلّ سلميّ من دون الرّجوع إلى المحاكم، وقال: "انفرجت، نحن أمام التوقيع النهائي".

وعن نتيجة الاتفاق بين الطرفين، لفت الموسوي الى أن "وائل ملزم باعالة الطفلتين، وجهات النظر في الاصل كانت قريبة لكن هناك أطراف مُقربة من وائل عملت على تغذية الخلاف بين الطرفين".

وشدّد على أن انجيلا بشارة لا تسعى وراء الشهرة، مشيرا الى أنها كانت مطلقة لمدّة سنة ونصف ولم تكشف الأمر لأحد. وقال: "من أعلن الطلاق هو الطرف الثاني".

المصدر: Agencies