بالصور- صرخات الجوع والغضب بوجه حكومة الأقنعة تملأ الشوارع

  • محليات

الانهيار القياسي لليرة اللبنانية امام الدولار وعجز حكومة الانجازات على ايجاد الحلول السريعة التي تخفف من وجع المواطن الذي لم يعد يقوى على تأمين متطلبات عائلته البسيطة، هذا عدا عن اقفال كبريات المؤسسات والشركات ابوابها حتى اشعار اخر لانها لم تعد قادرة على مواجهة جنون الاسعار، دفعت بالناس الى النزول الى الشوارع ورفع صوت الوجع بوجه سلطة عاجزة فاشلة مفلسة لتحقيق التغيير.

فقد قطع محتجون الطريق عند تقاطع الصيفي بالاتجاهين احتجاجا على تردي الاوضاع الاقتصادية في البلاد وارتفاع سعر صرف الدولار والتقنين القاسي في التيار الكهربائي.

كما قطع محتجون السير عند جسر سليم سلام بالاطارات المشتعلة وعلى كورنيش المزرعة محلة جامع عبد الناصر بالاتجاهين.  

وتجمّع عدد من المحتجين على المسلك الغربي لأوتوستراد زوق مكايل مقابل كنيسة مار شربل، رافعين الأعلام اللبنانية على وقع الأناشيد الوطنية.

وفي عاصمة الشمال طرابلس، افادت  غرفة التحكم المروري عن قطع السير على اوتوستراد البحصاص طرابلس بالاتجاهين. 

وأفادت "الوكالة الوطنية للاعلام" في طرابلس أن محتجين نفذوا اعتصاما في ساحة عبد الحميد كرامي (النور) بعدما قطعوا المسارب المؤدية إليها بالإطارات وحاويات النفايات والحجارة، احتجاجا على الوضع المعيشي المتردي والارتفاع الجنوني في سعر صرف الدولار وفي أسعار السلع الاستهلاكية، وانقطاع التيار الكهربائي المتواصل في ظل غياب اي اجراءات جدية من قبل المسؤولين المعنيين، وأطلقوا هتافات منددة بالسياسيين ومطالبة بمحاسبة الفاسدين ووضع اليد على الأموال المنهوبة.

كما قطع المحتجون اوتوستراد طرابلس - عكار بالاتجاهين عند منطقة التبانة بالحاويات والحجارة.

كذلك، قطع السير على طريق عام الكورة - بشري في محلة رشدبين.   

جنوبا، اقدم محتجون على التجمع وسط ساحة ايليا وافترش عدد منهم الارض، ما ادى الى قطع طريق التقاطع باتجاهاته الاربعة، وسط هتافات منددة بارتفاع سعر صرف الدولار وتردي الاوضاع المعيشية والاقتصادية وتراجع الخدمات الرئيسية بشكل كبير من كهرباء ومياه.

كما قطع محتجون السير على اوتوستراد الجنوب في منطقة أنصارية احتجاجاً على الوضع المعيشي، وتجمع لعدد من الشبان المحتجين على الأوضاع المعيشية على اوتوستراد الزهراني مفرق عدلون ومحاولة لاقفال الطريق.

 

 

المصدر: Kataeb.org