بالفيديو - الوضع الاقتصادي دفعه إلى انهاء حياته... داني رحل تاركاً أولاده الثلاثة!

بالفيديو - الوضع الاقتصادي دفعه إلى انهاء حياته... داني رحل تاركاً أولاده الثلاثة!

إستفاق أهالي النبعة اليوم على مأساة جديدة سببها الوضع الاقتصادي.

أقدم المدعو داني أبو حيدر على إطلاق النار على نفسه بسبب طرده من العمل مما أدى الى وفاته في منطقة النبعة.

وقد أشار موقع الـmtv  الى أن صرفه من العمل ليس السبب الأوّل والأخير الذي دفع داني إلى الإنتحار. فقد عاش داني سنوات سيّئة جداً في المرحلة الماضية، بعدما صُرِف والده أيضاً من عمله وأصبح مسؤولاً عن أهله وعائلته في منزلٍ صغير للغاية على سطح مبنى قديم في منطقة النبعة.

تعمل زوجته بنصف راتب منذ فترة طويلة، بينما يتعلّم أولاده في "المدرسة الرسميّة الثالثة" في النبعة. ووصلت العائلة خلال الأشهر الأخيرة إلى مرحلةٍ عجزت فيه عن تأمين سعر ربطة الخبز وكلفة الملابس التي يحتاج إليها أولاده الثلاثة.
الواقعة وقعت اليوم. الشركة التي يعمل فيها صرفت عدداً كبيراً من الموظّفين، بينهم داني، وهو الخبر الذي لم يتحمّل سماعه للحظات قبل أن يقتل نفسه ويُغادر هذه الأيام السوداء على الفور.

في المقابل أصدرت مجموعة شركات دباس بيانًا توضيحيًا جاء فيه:

تلقت مجموعة شركات دباس ببالغ الأسى والحزن خبر وفاة أحد موظفيها المرحوم داني ابي حيدر، الذي لطالما اتسم بحسن السيرة والسلوك بشهادة كل الذين عرفوه وعملوا معه.

إن المرحوم داني ابي حيدر عمل ومارس مهامه لأكثر من اربعة وعشرين عاما لدى مجموعة شركات دباس، وهو من أكفأ وأخلص الموظفين الذين عرفتهم المجموعة، وقد استمر بقبض كافة أجوره ومخصصاته بالرغم من الظروف الاقتصادية الصعبة التي يمر بها بلدنا لبنان؛ كما حضر صباح اليوم كالمعتاد الى العمل الا أنه طلب أن يتغيب لبقية اليوم بسبب ظرف عائلي.

وتابع البيان: "تأسف مجموعة شركات دباس لما يتم تداوله في بعض وسائل الاعلام وعلى مواقع التواصل الاجتماعي بأن المرحوم داني ابي حيدر قد صرف من عمله، وتؤكد أن هذا الخبر عار عن الصحة، وتدعو الى توخي الدقة قبل اطلاق او نشر اية شائعات بهذا" .

وفي السياق نقسه عثر على المواطن أنطونيو طنوس وهو عنصر في قوى الامن الداخلي جثة هامدة داخل حقل في خراج بلدة سفينة الدريب في عكار وإلى جانبه مسدّسه الأميري، بحسب ما أفاد مراسل "الجديد".

وقد حضر الى المكان عناصر من قوى الامن الداخلي للكشف عليها ومعرفة ملابسات الحادثة.
وبحسب المعلومات الاولية يرجح ان تكون عملية انتحار.

 

المصدر: Kataeb.org