بالفيديو والصور - عواصف ربيعية أكثر حزماً من أخواتها الشتوية... وسيول ثلوج وحوادث هنا وهناك!

  • محليات
بالفيديو والصور - عواصف ربيعية أكثر حزماً من أخواتها الشتوية... وسيول ثلوج وحوادث هنا وهناك!

تفاجأ اللبنانيون باستمرار العواصف القوية المصحوبة بالأمطار "الكارثية" حتى شهر نيسان الحالي الذي يعد شهراً تحضيرياً لفصل الصيف وطقسه ربيعيّ في العادة.

إلا أن أمطار الشتاء، الثلوج والبرد تعدّت على الأجواء الربيعية وأحدثت بفعل سيولها كوارث على مستوى الطبيعة، البنى التحتية والإنسان.

البداية من طرابلس، التي شهدت أمطاراً فيضانية تسببت بانقطاع الكهرباء في معظم ضواحيها، إضافة إلى إحداثها أعطالاً في شبكة أوجيرو ما أدى إلى توقف خدمة الاتصالات والانترنت في المنطقة.

 

وعلى مستوى البنى التحتية في حي مار أنطونيوس في غدير - جونية، فقد فاض "ريغار" ملاصق لعامود كهرباء في أحد أحياء المنطقة وراحت المياه تلامس الأسلاك الكهربائية المعلقة على العامود، لتشكّل مصدر تهديد خطير قد يؤذي السكان في أية لحظة خاصة مع تزايد حجم المتساقطات.

 

 

وفي جونيه أيضاً، ونتيجة لاشتداد العاصفة، تراكمت الأمطار على الطريق المحاذي لمعمل الذوق الحراري، حيث تحوّل المكان إلى بحيرة عميقة تعرقل سير السيارات وتكاد تغرقها.

 

هذا وقد لامست الثلوج والبرد عدداً من القرى اللبنانية الساحلية كالذوق وغزير ناهيك عن المناطق الجبلية كالقليعات، ريفون، ترشيش ضهر البيدر، بسكنتا، وغيرها، وتسببت بمحاصرة باصين يقلان عدداً من الأشخاص بين اللقلوق وإهمج.

كما وتسببت العاصفة بعدد من الحوادث، حيث سجّلت الطرقات اليوم انقلاب سيارة على الطريق العام في الفرزل، وانزلاق أخرى على طريق عام العبودية - عكّار ما أدى إلى سقوط جريح بعد أن احتُجز بسيارته المتضررة، بالإضافة إلى حادثين آخرين في السهيلة وبلونة نتج عنهما 4 جرحى.

 

 

المصدر: Kataeb.org