بري مستغرب من بطء الحكومة: لطرح الثقة بالوزير المُخالف

  • محليات
بري مستغرب من بطء الحكومة:  لطرح الثقة بالوزير المُخالف

اعتبرت صحيفة الجمهورية ان الانشعال السياسي العام الذي انحصر في الايام الاخيرة في مواكبة ما استجد حول التسوية السياسية الرئاسية بين "التيار الوطني الحر"، لم يحجب الصورة عن ازمة اخرى على مقربة منها، تتجلى في الشكوى المتصاعدة على اكثر من مستوى سياسي من تراجع الحضور الحكومي في هذه المرحلة، والبطء الشديد الذي يطغى على العمل الحكومي بشكل عام، وعلى نحو يبدو ان الحكومة غير موجودة، خصوصاً في مواجهة الملفات التي تتراكم على غير صعيد. 

وفي هذا السياق، وجّه رئيس مجلس النواب نبيه بري انتقادات للمنحى الحكومي، قائلا امام زواره: "ما هو مستغرب هو هذا البطء المريع في عمل الحكومة، وجلسة مجلس الوزراء (التي عقدت امس الاول) هي الاولى منذ نحو شهر، فهل هذا يجوز؟"

وأكد بري "انّ طريقة السلحفاة لا تجدي نفعاً ولا جدوى منها، ولطالما حذّرت من اعتماد هذه الطريقة"، لافتاً الى انّ "موضوع التعيينات الادارية وملء المواقع الوظيفية الشاغرة يجب ان يوضع على النار، وأنا من جهتي بادرتُ الى اثارة موضوع تعيين اعضاء المجلس الدستوري، وانتخاب حصة مجلس النواب في المجلس الدستوري، وذلك من اجل التسريع في ملف التعيينات، مع التأكيد انني مع اعتماد الآلية التي تم التوافق عليها منذ فترة طويلة في هذا التعيين".

واشار بري الى انه يتفق مع رئيس الجمهورية في تخوّفه من الوضع الاقتصادي، وقال: هذا الموضوع يتطلب من الحكومة ان تبادر وبلا اي إبطاء الى اعلان حالة طوارىء للتصدي الى هذا الوضع ودرس سبل مواجهة مخاطره.

ورأى بري انه لم يعد من الجائز ابقاء مجموعة من القوانين النافذة معطّلة بعدم إصدار مراسيمها التطبيقية، لافتاً الى انّ هذا الامر سيكون محل متابعة من قبل مجلس النواب، لا بل ستكون هناك ورشة كبرى حول هذا الأمر في المجلس.

وكشف بري انه بصدد التحضير لجلسة نيابية مخصصة بالمخالفات التي تمّت من خلال التعيينات العشوائية التي جرت خلافاً للقانون، لآلاف التوظيفات في بعض المؤسسات، وقال: ليس ما يمنع ابداً ان تطرح الثقة بوزير مخالف وتُنزع منه، وكذلك المحاسبة بشكل رادع لأي مسؤول في ادارة او مدير عام خالف القانون.

المصدر: الجمهورية