بعد تغريدة جنبلاط الناريّة...ارسلان يدافع عن الرئيس والصهر ووهاب يسخر!

  • محليات
بعد تغريدة جنبلاط الناريّة...ارسلان يدافع عن الرئيس والصهر ووهاب يسخر!

نشر رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط تغريدة نارية قام خلالها بمقارنة السلطة في الولايات المتحدة والسلطة في لبنان لكن دون اللجوء إلى تحديد اسماء الذين يعنيهم في تصريحه المكتوب عبر صفحته الخاصة بموقع تويتر والذي جاء فيه ما يلي: "في فلسطين صفقة قرن وفي لبنان صفقة قرن. هناك ارض وشعب على مشارف المصادرة والتهجير وهنا اتصالات وكهرباء واملاك بحرية ومصافي ونفط وغاز على مشارف القرصنة والتوزيع والتخصيص. هناك صهر وهنا صهر يعبثان بالاخضر واليابس هناك رئيس يهدد العالم يمينا وشمالا وهنا تسوية القهر الذل والاستسلام".

الردّ على جنبلاط جاء من البيت الدرزي تحديدا من رئيس الحزب الديمقراطي اللبناني النائب طلال ارسلان الذي اعتبر ان التهجّم على رئيس البلاد وتشبيهه بتشابيه لا تليق إلا بقائلها تدل على المستوى المتدني في السياسة اللبنانية والتي أصبحت عبءا على البلد.

أضاف:"اذا كان ذنب الرئيس وصهره أنهما لم يدخلا في منظومة الفساد فهذا وسام على صدرهما، وإذا كان ذنبهما بأنهما يطالبان بحقوق الدولة من ناهبيها فهذا أيضا شرف وليس ذلّة... ".

وتابع ارسلان:"فلنرقَ جميعاً الى مستوى يليق بالتخاطب بين السياسيين، الخصومة بكبر وترفّع عن الصغائر كما التحالف ممكن أن تتحوّل الى نعمة بدلاً من أن تتحوّل الى نقمة على الشعب اذا وضعنا مصلحة الناس فوق كل اعتبار".

وغرّد رئيس حزب التوحيد العربي وئام وهاب على حسابه على تويتر ساخرا من تغريدة سابقة لرئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط، وقال: "عزيزي جبران نحن لا يناسبنا إستمرار خلافك مع وليد بك لذا نطالبك انت والرئيس الحريري بضم الجية للخطة الكهربائية والسماح بنهش جبال العيشية والتدخل بمجلس الشورى لضرب فتوش والتوسط مع الحريري لإدخاله في الهاتف وقضايا أخرى نتحدث بها فيما بعد".

المصدر: Kataeb.org