بعد رامي الجبل يودّع سامر... إرسلان: من يتطاول عليه أن يدفع الثمن

  • محليات
بعد رامي الجبل يودّع سامر... إرسلان: من يتطاول عليه أن يدفع الثمن

بعد وداع رامي سلمان يوم أمس في الرملية، ودّعت بعلشميه اليوم ابنها سامر أبي فراج بكثير من الحزن واللوعة الذي سقط في حادثة قبرشمون الأحد الماضي.
وقبيل تشييع أبي فرّاج، طالب رئيس الحزب الديمقراطي طلال إرسلان "الرئيس ميشال عون، نبيه بري وسعد الحريري بأن يعوا مخاطر ما حصل ومخاطر التلكؤ في هذا الموضوع، وألا يحمّل أحد المسؤولية للآخر".
وتابع: "دفنّا رامي أمس واليوم ندفن سامر، ولكن لن ندفن لا من قريب ولا من بعيد القضية ومن يعتبر أن مرور التشييع هو طي لصفحة أحداث قبرشمون فهذا أمر من المستحيل أن يتم".
وأضاف: "نحن طلاب حق وللناس الحق بالعيش بعزة نفس وكرامة" لافتاً "نحن لسنا أصحاب فتنة ولكن من يتطاول عليه أن يدفع الثمن، وهذا هو الحق وإلا نكون قد أصبحنا في شريعة غاب بلا قانون او دولة او أمن".
وتساءل: "أين الجريمة إن طالبنا بالمجلس العدلي، هل نطلب المحكمة الدولية مثلاً؟".
وقال: "باللف والدوران و"الزوربة" في الأجهزة الصغيرة في هذا البلد، من الممكن أن نسمع في نهاية المطاف وعند صدور نتيجة التحقيق أن رامي وسامر قد انتحرا مثلاً".
وأشار إلى أن "الغريم معروف وأنا اتحفظ لأرى الدولة وقرارها باحترام نفسها قبل احترام الناس، من خلال تحويل الملف للملجس العدلي وبعدها نحن حاضرون لكل شيء ضمن القواعد والأصول التوحيدية وضمن أصول تطبيق القانون".

المصدر: Kataeb.org