تدشين كاميرات مراكز الإمتحانات اليوم... وحدة التشريع معركة مقبلة

  • محليات
تدشين كاميرات مراكز الإمتحانات اليوم... وحدة التشريع معركة مقبلة

عند الساعة التاسعة صباح اليوم، سيدشن وزير التربية اكرم شهيب الربط الإلكتروني لكاميرات مراكز الامتحانات الرسمية بغرفة العمليات في مبنى الوزارة. كذلك سيتحدث في لقاء مع الصحافيين عن آخر التطورات والتحضيرات المرافقة للامتحانات، وذلك في الطابق الأول من مبنى الوزارة. 

إلا أن الهَمّ الأكبر عند شهيّب، بحسب صحيفة الجمهورية، يبرز في معالجة قضايا ومطالب النقابات والروابط التعليمية والهيئات وإدارات المدارس ولجان الأهالي.

وفي هذا السياق عقد امس لقاء بين شهيب ووفد من نقابة المعلمين في المدارس الخاصة برئاسة رودولف عبود.

مصدر خاص أعرب لـ«الجمهورية» عن اطمئنانه لمسار الاجتماع، فقال: «إصرار معاليه على وحدة التشريع يطمئن. ولكننا في الوقت نفسه، لمسنا منه الحذر والتنبه وضرورة التيقّظ، نظراً إلى أن الموضوع لا يزال مطروحاً في الكواليس، ونظراً إلى وجود أطراف تضغط في اتجاه فصل التشريع، خصوصاً من يسعى إلى إرضاء مرجعيات روحية وأصحاب إدارات المدارس من جيبنا». وتابع المصدر: «فصل التشريع بين قطاع التعليم الرسمي والخاص سيحرمنا ما بات من حقنا عبر القانون 46، وبالتالي سنُحرم من الزيادة التي أُقرّت ومن أيّ زيادة ممكنة في المستقبل». 

واعرب المصدر عن  قلقه «من تداعيات المعركة المقبلة التي ستشتعل في حال إقرار فصل التشريع بين التعليم الخاص والرسمي».

واعتبر المصدر: «أنّه نتيجة ما يُحكى عن الفصل في التشريع، فقد لا يعود أحد يطمح لأن يمتهن التعليم، نتيجة ما نخسره تدريجاً من امتيازات». ويلفت المصدر إلى موقف إدارات المدارس، قائلاً: «بالنسبة إلى أصحاب المدارس، قد لا يستهويهم الحوار مع المعلّمين في الوقت الراهن نظراً إلى أنّهم موعودين في الكواليس بفصل التشريع».

أما عن موقف الروابط في التعليم الرسمي وهيئة التنسيق من فصل التشريع، يؤكّد المصدر «التماسهم الدعم الكافي لموقفهم الرافض للفصل»، قائلاً: «هم متضامنون معنا نظراً إلى أننا جزء من الهيئة النقابية وقد تبلّغنا دعمهم لنا ورفضهم للفصل بين الرسمي والخاص». 

 

 

المصدر: الجمهورية