تدهور الأوضاع في اليمن يستدعي تدخل السعودية

  • إقليميات
تدهور الأوضاع في اليمن يستدعي تدخل السعودية

صرح مصدر مسؤول بوزارة الخارجية السعودية، الأحد، بأن المملكة العربية السعودية تابعت بقلق بالغ تطور الأحداث في العاصمة اليمنية المؤقتة عدن.

وأوضح المصدر أن السعودية وجهت إزاء ذلك الدعوة للحكومة اليمنية ولجميع الأطراف التي نشب بينها النزاع في عدن لعقد "اجتماع عاجل في بلدهم الثاني المملكة العربية السعودية لمناقشة الخلافات وتغليب الحكمة والحوار ونبذ الفرقة ووقف الفتنة وتوحيد الصف".

وأكد المصدر أن تلك الدعوة تأتي في إطار "التصدي لميليشيات الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران والتنظيمات الإرهابية الأخرى، واستعادة الدولة وعودة اليمن آمنا مستقرا".

 

وفي سياق متصل، طالب تحالف دعم الشرعية في اليمن بوقف فوري لإطلاق النار في عدن، مؤكد أنه سيستخدم القوة العسكرية ضد من يخالف ذلك.

 

وصرح المتحدث الرسمي باسم قوات التحالف العقيد الركن تركي المالكي بأن القيادة المشتركة للتحالف "تُطالب بوقف فوري لإطلاق النار في العاصمة اليمنية المؤقتة ( عدن )اعتباراً من الساعة الواحدة بعد منتصف هذه الليلة".

 

وأوضح أن المالكي قوات التحالف ستستخدم القوة العسكرية ضد كل من يخالف ذلك، ومؤكدا أن أن القيادة المشتركة  للتحالف تدعو كافة المكونات والتشكيلات العسكرية إلى العودة الفورية لمواقعها والانسحاب من المواقع التي استولت عليها خلال الأيام الماضية، وعدم المساس بالممتلكات العامة والخاصة.

ودعا المالكي كافة الأطراف والمكونات التي نشب بينها القتال لتحكيم العقل وتغليب المصلحة الوطنية وعدم إعطاء الفرصة للمتربصين من ميليشيات الحوثي الإرهابية والتنظيمات الارهابية الأخرى كتنظيمي القاعدة وداعش الذين أوقدوا نار الفتنة وزرعوا الفرقى بين أبناء الشعب اليمني الواحد.

كما عبرت قيادة القوات المشتركة للتحالف عن شكرها للقيادات الوطنية اليمنية التي استجابت لنداء التحالف ومناشدات الشعب اليمني وغلبت المصلحة العليا للشعب اليمني.

المصدر: Sky News