جبق: لا تقشف في الصحة

  • محليات
جبق: لا تقشف في الصحة

جال وزير الصحة العامة الدكتور جميل جبق في مدينة النبطية، وكانت محطته الاولى زيارة رئيس كتلة "الوفاء للمقاومة" النائب محمد رعد في مكتبه في النبطية، بحضور مسؤول المنطقة الثانية في "حزب الله" في الجنوب علي ضعون، ممثل بلدية النبطية صادق عيسى، وفد من "حزب الله" ضم مسؤول المكتب الصحفي عماد عواضة، مسؤول العلاقات العامة والعمل الاجتماعي عباس فخر الدين، مسؤول المهن الحرة والنقابات ربيع طقش، وبحضور مدير مكتب الوزير جبق الدكتور حسين عمار، ومستشاره الاعلامي الدكتور محمد عياد، وتم التباحث بالاوضاع الصحية لمنطقتي الجنوب والنبطية.

واثر الاجتماع قال النائب رعد: "بادرنا معالي وزير الصحة الدكتور جميل جبق اليوم في سياق نشاطه الصحي الذي يداوم عليه تجاه منطقة الجنوب، لما تعنيه هذه المنطقة ومدخلها منطقة النبطية من دلالات واهتمامات وتلبية لحاجات المواطنين فيها. وهذه الزيارة الكريمة ستتابع بجملة أنشطة وسيشهد المواطنون على المستوى الصحي نتائجها في المقبل من الايام، خصوصا بعد اقرار الموازنة بالامس، ومعالي الوزير سيتابع الخطط التي وضعتها وزارة الصحة من أجل تأمين سلامة المواطنين ورعايتهم الصحية".

وشكر رعد الوزير جبق منوّها بحيويته وهمته العالية وحرصه الدائم على صحة المواطنين في هذا البلد وعلى برامجه التي اعدها والتي ستكون واعدة ان شاء الله.

ورد الوزير جبق فقال: "اليوم نحن بزيارة صحية لمنطقة النبطية، ولا يمكن الدخول للنبطية اذا ما تشرفنا بزيارة رئيس كتلة "الوفاء للمقاومة" النائب محمد رعد، ان دخولنا الى النبطية بهدف الاطلاع على حاجات المنطقة خصوصا بعد الزيارات التي قمنا بها، وبعد اقرار الموازنة اليوم انطلقنا من الوعود الى التنفيذ، وصارت امكانيات التنفيذ موجودة، واليوم تشرفنا بزيارة الحاج محمد رعد لنرى حاجات المنطقة الملحة السريعة التي تحتاج الى تنفيذ ولخدمات سريعة لنرى ما نستطيع عمله مع بعضنا البعض، ولسد حاجات الموطنين، وكلنا نعلم ان محافظة النبطية تضم كما هائلا من الناس، والخدمات الطبية الموجودة فيها متواضعة، بقدر ما ندعم القطاع الصحي في النبطية بالتعاون مع الاخوين الموجودين نستطيع تحسين الوضع وهو ما سنقدم عليه".

وقال جبق: "كما تلاحظون فان مستشفيات الجنوب والنبطية لا ترد مريضا وتقول له لا امكانية للدخول، خصوصا بعدما اتخذنا قرارا برفع السقف المالي للمستشفيات الحكومية الموجودة في المنطقة، وهذه المشكلة ومنذ 3 اشهر عملنا على حلها، واي مشكلة تواجه اي مريض نعمل على حلها من خلال المستشارين الموجودين في وزارة الصحة، وهذه القصة عملنا على حلها عندما رفعنا السقف المالي للمستشفيات الحكومية، المريض اليوم في الجنوب او النبطية لم تعد عنده مشكلة بالدخول الى المستشفى لتلقي العلاج، لقد عملنا على تفعيل المركز الصيدلي الموجود في مستشفى النبطية الحكومي "مستشفى نبيه بري الحكومي الجامعي"، هناك مندوب يتواصل مع وزارة الصحة وبامكانه الحصول على الادوية المزمنة للمرضى كل اسبوع او اسبوعين، نحن بصدد مشروع مع المراكز الصحية الاولية في المنطقة الذين تشملهم رعاية وزارة الصحة والمشروع سيغطي المنطقة كلها، وهذا المشروع ليس للجنوب بل للبنان كله وفي هذه المراكز يستطيع المريض ان يتعالج ويتلقى الفحوصات مجانا على حساب وزارة الصحة ويحصل على الدواء".

ولفت الى ان "الصحة لا تعرف تقشفا، نتقشف بالكهرباء والزفت، لكن في الصحة لا تقشف".

بعد ذلك توجه الوزير جبق والنائب رعد والوفد المرافق الى منزل امام مدينة النبطية الشيخ عبد الحسين صادق، والتقوا به بحضور مسؤول الخدمات المركزي في "حركة أمل" باسم لمع ورئيس اسعاف النبطية مهدي صادق وفعاليات النبطية. ورحب الشيخ صادق بالوزير جبق والنائب رعد وبالوفد وقال: "ان الجمعيات والنوادي في النبطية تعمل مجتمعة، ومنها ما يهتم بالثقافة او البيئة او المجال الصحي، وهناك اكثر من جمعية ومركز يعملون في هذا الشأن الانساني، من الهيئة الصحية الى كشافة الرسالة الاسلامية الى الصليب الاحمر وايضا اسعاف النبطية، الذي اجتمع الشباب فيه على تقديم الخدمة الانسانية للناس، وهم بجهوزية دائمة كل السنة وبات لهم وضعهم في المدينة، انه فريق شاب ارتاح له الوزير علي حسن خليل، والنادي الحسيني في النبطية يحث اسعاف النبطية على ثقافة خدمة الناس، وهم بحاجة الى يد مشجعة على عملهم، وانتم من خلال هذه الزيارة نتمناها زيارة دعم لاسعاف النبطية".

ووجّه الشيخ صادق كلامه للوزير جبق مطالبا بان تشمل البطاقة الصحية كل الشعب اللبناني بمختلف فئاته ومشاربه، متمنيا للوزير جبق النجاح في خطته الصحية كي لا يبقى المريض يعاني الشبح والخوف ويموت على ابواب المستشفيات.

وردّ الوزير جبق، فقال: "اليوم تشرفنا بزيارة سماحة الشيخ عبد الحسين صادق امام منطقة النبطية والجنوب، وهو المرجع الديني في منطقة النبطية، هذه الزيارة يجب ان نقوم بها منذ زمن، لكن احبننا ان تكون الزيارة بعد ان بات لدينا شيء ملموس بين ايدينا لانه ان تكلمنا ننفذ، اليوم بعد اقرار الموازنة احببنا ان تكون الزيارة الاولى لمنطقة النبطية ولسماحته، وبالتالي نحن كوزارة صحة نعنى بالشأن العام بالاتفاق مع المنظمات الاهلية الموجودة واسعاف النبطية لا شك انها خدمت المجتمع بأقسى شفافية ولعبت دورا لافتا خلال الاعتداءات الاسرائيلية على المنطقة، وكانوا يقومون بواجبهم على اكمل وجه، نحيي جهودهم وندعمهم كوزارة صحة ليستمروا بعملهم، واليوم جئنا مع النائب رعد لزيارة سماحة الشيخ لنضع كل الامكانيات في وزارة الصحة بخدمته، وكان تم اللقاء مع وفد من اسعاف النبطية وتعهدت بمساعدتهم وبعد اقرار الموازنة نحن سنسير بما وعدنا به لتنفيذه، نبارك خطوتهم وسنقف الى جانبهم بدعاء سماحة الشيخ، وهو الملهم لهم وهو الذي أسسهم ويدعمهم". 

المصدر: الوكالة الوطنية للإعلام