حركة استخباراتية في حرب تموز لتحديد موقع نشطاء حزب الله

  • محليات
حركة استخباراتية في حرب تموز لتحديد موقع نشطاء حزب الله

كشفت صحيفة الراي الكويتية ان اسرائيل اعتمدت بشكل كبير على الاستخبارات الأميركية في حرب لبنان العام 2006، وقدمت طلبات متكررة للحصول على المساعدة في تحديد مواقع نشطاء «حزب الله» من أجل استهدافهم في عمليات اغتيال.
وكشفت الوثيقتان اللتان تم الكشف عنهما قبل ايام، أنه على الرغم من أن القانون الأميركي يحظر على وكالة الأمن القومي تبادل معطيات مراقبة قد تُستخدم لعمليات اغتيال مستهدف، إلا أن الضغط الإسرائيلي أدى إلى إنشاء إطار جديد لتسهيل مشاركة المعلومات الإستخباراتية بين البلدين.

إحدى الوثيقتين اللتين تم الكشف عنهما هذا الأسبوع كانت مقالة ظهرت في 2006 في النشرة الداخلية لوكالة الأمن القومي، لمسؤول لم يُذكر اسمه في الوكالة في تل ابيب والوثيقة الاخرى توجه بها مسؤولون اسرائيليون الى نظرائهم الاميركيين للحصول على قدر كبير من الدعم والمعلومات حول أهداف تابعة لـ «حزب الله» وتحديداً مكان الأمين العام السيد حسن نصرالله.

المصدر: Kataeb.org