ضاهر: رواسب اقتصادنا ملوثة... وهل يضحك المسؤولون على الدول المانحة؟

  • محليات
ضاهر: رواسب اقتصادنا ملوثة... وهل يضحك المسؤولون على الدول المانحة؟

انتقد المحامي كريم ضاهر عدم وجود سياسة اقتصادية في الموازنة معتبراً انه تم تركيبها لزوم سيدر، محذراً من اجراء تكحيل للارقام الفعلية فيها.

وقال ضاهر في مقابلة اجراها عبر صوت لبنان 100,5، "اخشى ان يكون هناك تكحيلاً للارقام الفعلية في الموازنة".

واوضح ان " عدة مواضيع يفرضها قانون المحاسبة القانوينة لم يتم التطرق اليها في الموازنة:

- اولأً، سلفات الخزينة، فالعجز لتغطية النفقات ليس ظاهراً في الموازنة علماً انه يبلغ 900 مليار، اضافة الى ان البنك الدولي اعتبر هذه النقطة من اهم مكامن الخلل في الموازنة".

- ثانياً، المترتبات والمتأخرات على الدولة اللبنانية تجاه المستشفيات والضمان ومقدراها مئات الملايين من الدولارات".

واضاف: "الكثير من الامور مخفية وليست ظاهرة وكأننا ننظر الى سطح البحر لا الى عمقه  ويمكن القول ان رواسب الاقتصاد وماليتنا ملوثة".

واذ شدد على الدور الرقابي للمجلس النيابي، وعلى ابداء رأيه  بموضوع الموازنة تطبيقاً للمبدأ الدستوري لفصل السلطات، رأى اننا  نحتاج الى اعادة نظر بالمبادئ والهيكلية وبنظامنا الضريبي لا ان نقدم اصلاحات شفهية، فهل يضحك المسؤولون على الدول المانحة؟".

وختم بالقول: "كفى اتباع للنهج نفسه، فهناك انفصال بين المواطن والسياسي، وهذا الامر لا يجوز، علينا العمل لمصلحة المواطنين لا ضدهم".

المصدر: Kataeb.org