غرّد جميل السيّد...فأتته الردود عنيفة من مقرّبين من حزب الله: بعدو مش مستوعب انو راحت ايامه!

  • محليات
غرّد جميل السيّد...فأتته الردود عنيفة من مقرّبين من حزب الله: بعدو مش مستوعب انو راحت ايامه!

أثارت تغريدة النائب اللواء جميل السيّد حول قضيّة المخطوف نزار زكا وزيارة المدير العام للأمن العام اللواء عباس ابراهيم الى ايران لاصطحابه الى لبنان، ردود فعل واسعة عبر "تويتر".

واللافت أنّ الرد على السيّد أتى من قبل ناشطين مقرَّبين من "حزب الله" دفاعاً عن اللواء ابراهيم.

وغرّد الناشط عباس زهري، عبر حسابه على "تويتر"، قائلاً: "هيدا القوي المتقاعد يلي ع ايامه كانت الناس تنخظف ليه هلق مبعوص من انو اللواء عباس ابراهيم رح يسترجع نزار زكا؟

بعده مش مستوعب انو راحت ايامه ولك هني اذا جابوك نائب هيدي بس هيك ترضية خليك عم تنق عتويتر".

بدوره، كتب الناشط علي مرتضى مغرّداً: "للمزايدين على اللواء ابراهيم في موضوع الافراج عن العميل نزار زكا والملمحين بتقصير تراه عقولهم فقط بموضوع قاسم تاج الدين نأسف ان خرطوشكم فارغ ونكشف لكم ان اللواء ابراهيم التقى تاج الدين في سجنه العام الماضي ويعمل على حل قضيته بالتزامن مع موقوفي الامارات وجورج عبد الله وغيرهم".

أمّا جمال شعيتو، فغرّد قائلاً: "‏بتحس جميل السيد كان ساكت لحد ما اللواء عباس ابراهيم سافر اليوم، غص و احمر وجو وكتب هالتويت.

هالإنسان عندو غيرة أكتر من النسوان وكل ما يشوف اللواء عم يعمل شي بصير بدو يقوص عليه، عزيزي المغرد انت قطعتك خلص بطل يطلع منك شي غير التغريد".

وكان السيّد غرّد عبر حسابه قائلاً: "نزار زكا!

لبناني-أميركي موقوف في إيران بتهمة التجسس لأميركا،

أميركا ضغطت كثيراً للإفراج عنه دون جدوى،

إيران كارمَت الرئيس عون وأفرجت عنه!!

هل ستكارم أميركا الرئيس عون فتفرج عن المواطن اللبناني قاسم تاج الدين الذي إختطفته ظلماً من مطار المغرب؟!

لماذا تفويت فرصة الإفراج المتبادل؟!".

المصدر: MTV